السلطة الفلسطينية: تصريحات نتنياهو وغانتس تهديد للسلم والاستقرار

قالت رئاسة السلطة الفلسطينية في رام الله، إن تصريحات نتنياهو وغانتس حول الأغوار وشمال البحر الميت والمستوطنات تنسف الأسس التي قامت عليها عملية السلام.

وكان زعيم تحالف "أزرق أبيض" الإسرائيلي، بيني غانتس، قد قال اليوم إنه سيعمل من أجل ضم غور الأردن إلى إسرائيل بعد انتخابات الكنيست، التي ستجري في 2 آذار/ مارس المقبل.

بينما تعهد نتنياهو في تصريحات لهم اليوم أيضًا، بالقول: "سنفرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت، وسنفرض القانون الإسرائيلي على كافة مستوطنات الضفة الغربية دون أي تأخير".

واعتبر السلطة في تصريح للناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، اليوم الثلاثاء، أن تلك التصريحات تدخل المنطقة في مرحلة جديدة خطرة من الصراع وعدم الاستقرار.

وصرّح أبو ردينة بأن "الرئاسة تحذر الأطراف الإسرائيلية كافة التي تردد هذه التصريحات من تداعيات ذلك على مجمل العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية، بما فيها الاتفاقيات الموقعة والالتزامات المتبادلة بين الطرفين".

وطالبت السلطة الفلسطينية، المجتمع الدولي بضرورة الوقوف بحزم ضد هذه المواقف الإسرائيلية التي من شأنها تهديد الأمن والاستقرار والسلم العالمي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.