مُحدّث 2 | الصحة الفلسطينية لم تؤكد.. الإعلام العبري: 3 شهداء بعملية تسلل من قطاع غزة

أفادت عدة وسائل إعلامية عبرية، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل، مساء اليوم الثلاثاء، 3 شبان فلسطينيين "تسللوا" من جنوب قطاع غزة وألقوا قنابل يدوية تجاه قوات إسرائيلية في مستوطنات غلاف غزة.

وقال موقع "0404" العبري المقرب من جيش الاحتلال، إن الجيش قتل 3 شبان بعد إطلاق النار عليهم. زاعمًا محاولتهم التسلل من قطاع غزة، وهم مسلحين، باتجاه الداخل الفلسطيني المحتل 48.

وذكرت القناة "13" العبرية، أن "المعلومات الأولية تُشير إلى أن الفلسطينيين الـ 3 تسللوا للداخل المحتل وهاجموا قوة من جيش الاحتلال، وتم الرد عليهم".

وأشار مراسل القناة "12" العبرية، إلى "استشهاد 3 فلسطينيين على يد قوات الاحتلال شرق المحافظة الوسطى لقطاع غزة". منوهًا إلى أن "الحدث ما زال مستمر ولم ينتهي".

وفي السياق، صرح المتحدث باسم جيش الاحتلال بأن "قوات الجيش رصدت قبل قليل ثلاثة مشتبه بهم اجتازوا السياج الأمني في جنوب قطاع غزة ودخلوا إلى منطقة واعرة في منطقة الحدود".

وأضاف: "هرعت القوات إلى المكان وقامت بتطويق المنطقة وبأعمال تمشيط بحثًا عن المشتبه بهم، الذين ألقوا عبوة ناسفة أو قنبلة يدوية باتجاه القوات".

واستطرد: "الجنود أطلقوا النار باتجاه المشتبه فيهم ورصدوا إصابتهم". دون الحديث عن اعتقالهم أو استشهادهم.

وفي ذات السياق، أوضح موقع "واللا الإخباري" العبري، أن الشبان الفلسطينيون الذين تسللوا من قطاع غزة دخلوا إحدى المستوطنات بالغلاف، وألقوا قنابل يدوية بالداخل، وتم إطلاق النار عليهم وتصفيتهم.

وادعى الصحفي الإسرائيلي، ألموغ بوكير، بأنه "تم إحباط هجوم عند الحدود". مبينًا: "عبر الثلاثة الحدود ووصلوا لمسافة أكثر من 400 متر تحت غطاء الطقس، أطلقت قوة كفير والدبابات النار عليهم وتم تصفيتهم".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.