حماس: تصريحات نتنياهو وغانتس سياسة احتلالية عدوانية

أكدت حركة "حماس"، أن تصريحات قيادات الاحتلال؛ نتانياهو وغانتس، حول ضمّ المستوطنات وغور الأردن في الضفة الغربية المحتلّة للكيان الإسرائيلي وتنافسهم لتنفيذ ذلك، "استمرار لسياسة الاحتلال العدوانية".

وأوضح الناطق باسم حماس، فوزي برهوم، في تصريح له اليوم الثلاثاء، أن سياسة الاحتلال قائمة على انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني ونهب مقدراته والاستيلاء على أراضيه لفرض أمرا واقعا يفضي إلى قيام الدولة اليهودية العنصرية المتطرفة.

وقال برهوم، إن استمرار السلطة الفلسطينية بالتسويق لأوهام السلام، والتنسيق الأمني مع العدو لملاحقة المقاومة وتصفيتها شجعته على مثل هذه الإجراءات والانتهاكات.

ونددت حركة "حماس" بـ "غياب القرارات والمواقف الإقليمية والدولية الرادعة للاحتلال الإسرائيلي وتسارع وتيرة التطبيع معه".

وأردف برهوم: "كل هذه الإجراءات العدوانية لن نسلم بها ولن تغير من الواقع شيء، بل ستشكل حافزا لشعبنا الفلسطيني لمواصلة مشواره النضالي والكفاحي لمواجهة هذه المخططات ومقاومتها وتثبيت الحق الفلسطيني والدفاع عنه".

وكان زعيم تحالف "أزرق أبيض" الإسرائيلي، بيني غانتس، قد قال اليوم إنه سيعمل من أجل ضم غور الأردن إلى إسرائيل بعد انتخابات الكنيست، التي ستجري في 2 آذار/ مارس المقبل.

بينما تعهد نتنياهو في تصريحات لهم اليوم أيضًا، بالقول: "سنفرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت، وسنفرض القانون الإسرائيلي على كافة مستوطنات الضفة الغربية دون أي تأخير".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.