3 إصابات بقمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح طريق البلدة (شرقي قلقيلية) المغلق منذ أكثر من 15 عامًا لصالح المستوطنين.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أصابت 3 مشاركين في المسيرة السلمية؛ بينهم ناشط إسرائيلي، بالعيارات الإسفنجية، إلى جانب عشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد اشتيوي، إن قوات الاحتلال حاولت اقتحام القرية تزامنا مع انطلاق المسيرة بعد صلاة الجمعة، وأغرقت منازل المواطنين بقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

وأضاف اشتيوي في تصريح صحفي، أن مواجهات اندلعت مع المواطنين الذين تصدوا لمحاولة اقتحام كفر قدوم، ما أدى لإصابة 3 متظاهرين بينهم ناشط إسرائيلي بالقنابل الإسفنجية بشكل مباشر، نقلوا على أثرها إلى المستشفى.

وأشار إلى أن المسيرة انطلقت بعد صلاة الجمعة بمشاركة المئات من أبناء كفر قدوم الذين رددوا الشعارات الوطنية الداعية لتصعيد وتعميم المقاومة الشعبية ضد الاحتلال، إضافة إلى مشاركة عدد من المتضامنين الأجانب والنشطاء الإسرائيليين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.