جنين.. أمن السلطة يُصيب طفلًا بجراح خطيرة خلال استقبال أسير محرر

أفادت مصادر محلية وطبية، بأن عددًا من المواطنين الفلسطينيين أصيبوا، مساء اليوم الثلاثاء، عقب فضّ أجهزة أمن السلطة في محافظة جنين (شمال الضفة الغربية) مهرجان لاستقبال أسير محرر من سجون الاحتلال في بلدة قباطية جنوبي المدينة.

وذكرت المصادر أن طفلًا أصيب بجراح خطيرة و3 بجراح بين المتوسطة والطفيفة، خلال إطلاق أمن السلطة للرصاص "في محاولة منها لتفريق المواطنين خلال مهرجان استقبال الأسير المحرر علي زكارنة".

وأشار شهود عيان إلى أن الفتى المصاب يدعى صلاح زكارنة (17 عامًا)، "وهو بحالة صحية حرجة، وقد نقل من مستشفى جنين الحكومي إلى مستشفى النجاح في مدينة نابلس".

ولفتت المصادر النظر إلى أن "مناوشات" وقعت بمحيط وداخل مستشفى جنين بين أجهزة الأمن والمواطنين، قام خلالها أفراد الأجهزة الأمنية برش غاز الفلفل في المستشفى، ما أدى لوقوع حالات اختناق بالغاز.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.