الإذاعة العبرية: انتهاء الخلافات التجارية بين رام الله وتل أبيب

ذكرت مصادر إعلامية عبرية أن "الحرب التجارية" بين تل أبيب والسلطة الفلسطينية والتي تمثلت بتوقف السلطة عن شراء العجول من الاحتلال، وقرار تل أبيب بالتوقف عن استيراد الخضراوات من مناطق السلطة الفلسطينية، انتهت بعد التوصل إلى اتفاق بين الطرفين.

وأفادت الإذاعة العبرية بأن "السلطة الفلسطينية أزالت القيود المفروضة على واردات العجول والخضار والفواكه من إسرائيل ".

وتابعت: "في المقابل تم الاتفاق على أنه بإمكان السلطة الفلسطينية تصدير منتجات زراعية إلى الخارج عبر الأردن".

وأشارت إلى أنه تم الاتفاق على ذلك بعد مفاوضات أجراها منسق حكومة الاحتلال في المناطق الفلسطينية المحتلة كامل أبو ركن ورئيس الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال في الضفة راسم عليان ووزير الزراعة الإسرائيلي تساحي هنغبي مع السلطة الفلسطينية.

وقد أعلنت وزارتا الزراعة والاقتصاد الفلسطينيتان، عن البدء الفوري بالاستيراد المباشر للثروة الحيوانية بما في ذلك العجول ولجميع المنتجات والسلع التجارية من جميع دول العالم دون معيقات.

واشترطت الوزارتان الحصول على التراخيص اللازمة للمستوردين وفقًا لاحتياجات السوق الفلسطينية، حيث تم استيراد أول شحنة من العجول من البرتغال بشكل مباشر.

وأوضحتا أن ذلك جاء عقب سلسلة من المباحثات المباشرة وغير المباشرة عبر أطراف دولية، أسفرت عن تراجع إسرائيل عن إجراءاتها غير القانونية بمنع الاستيراد المباشر للعجول من الأسواق العالمية، وحظر تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلية.

وتعهد الاحتلال كذلك بالالتزام بحق الجانب الفلسطيني بإقامة منشآت لمحاجر صحية خاصة به.

وكانت السلطة الفلسطينية قررت وقف استيراد العجول من "إسرائيل"، في إطار سياسة فك الارتباط الاقتصادية التي يقودها رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، في أيلول/ سبتمبر 2019.

وفرضت السلطة مقاطعة كاملة على استيراد العجول من "إسرائيل"، والتي اعتبرتها الأخيرة خرقًا لاتفاقية التجارة الزراعية لعام 1994، والتي تم تنفيذها بموجب اتفاقية باريس لذات العام.

وردت تل أبيب بفرض عقوبات على السلطة من بينها عدم السماح للفلسطينيين باستيراد الماشية من الخارج وعدم استيراد الخضار من مناطق السلطة الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.