"صحة" رام الله تطلق تحذيرا من "كورونا" بعد زيارة وفد كوري للأراضي الفلسطينة المحتلة

أطلقت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية، مساء اليوم السبت، تحذيرا، إثر اكتشافها إصابة بعض أعضاء وفد سياحي من كوريا الجنوبية زار الأراضي الفلسطينية المحتلة، بفيروس "كورونا" لدى عودتهم إلى بلدهم.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، اليوم، "إن وفداً سياحياً من كوريا الجنوبية زار فلسطين (القدس، ونابلس، وأريحا، وبيت لحم، والخليل)، في الفترة ما بين 8 إلى 15 من شباط/فبراير الجاري، وتبيّن إصابة بعض أعضائه بفيروس (كورونا) لدى عودتهم إلى بلدهم".

وطلبت الوزارة "كل من احتك بهذا الوفد، أو تواجد بالقرب منه على مسافة أقل من مترين ولمدة 15 دقيقة على الأقل، أن يضع نفسه في الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً، حيث لا يخالط فيها الآخرين، حفاظا على ذاته وعائلته ومجتمعه"، بحسب البيان.

كما طالبتهم، بتبليغ قسم الطب الوقائي في أقرب مديرية صحة، وعمل الفحص الخاص بفيروس "كورونا" في أقرب مديرية صحة لمكان سكنه.

وشدد الوزارة في بيانها، بضرورة "التقيد بالتعليمات الصحية للوقاية من المرض والتعليمات التي تعطى من مسؤولي الطب الوقائي في المديريات".

ودعت الوزارة المواطنين إلى عدم القلق، مؤكدة أنها تتابع الموضوع بشكل حثيث بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وجميع الجهات ذات الاختصاص.

وجددت التأكيد على أنه لا يوجد في فلسطين أية إصابات حتى الآن بهذا المرض.

وفيروس "كورونا" المستجد، ظهر في كانون أول/ديسمبر الماضي، في سوق بولاية ووهان، لينتشر في ثلاثة بلدان آسيوية أخرى؛ هي اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية.

ويتشابه فيروس "كورونا" في أعراضه مع مرض الالتهاب الرئوي، وتشمل أعراضه الحمى ومشاكل التنفس، ويشبه نظيره الذي يتسبب بالمتلازمة التنفسية الحادة "سارس".

وتسبب ظهور فيروس "كورونا" الجديد بالصين بحالة من الرعب سادت العالم أجمع، خاصة بعد مطالبة منظمة الصحة العالمية بالاستعداد لحالات إصابة بالفيروس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.