قيادي في "حماس": محاكمة الرياض طعنة بالأصالة السعودية لاحتضان قضية فلسطين

وصفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، محاكمة عدد من المعتقلين الفلسطينيين بالسعودية، "خروج عن العُرف السعودي في دعم القضية الفلسطينية"، مجددة دعوتها للرياض بإطلاق سراحهم.

وقال القيادي في حركة "حماس"، مشير المصري لـ "قدس برس": "نأسف لإقدام السلطات السعودية على تقديم بعض القيادات الفلسطينية للمحاكمة، ونعتبر ذلك خارج عن عمق العلاقة التاريخية التي تجمع الشعبين الفلسطيني والسعودي".

واعتبر المصري، المحاكمات "طعنة في الأصالة السعودية الراسخة في احتضانها للقضية الفلسطينية ودعمها لشعبنا في مقارعته للاحتلال".

وبيّن أن من "يقدم لفلسطين ويضحي لأجل قضيتها العادلة ينبغي أن يُقدر ويحترم لا أن يلاحق ويودع السجون ويقدم للمحاكم".

ودعا المصري السلطات السعودية إلى التراجع عن هذا السلوك "المرفوض دينيا وقوميا ووطنيا وأخلاقيا والإفراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين الذين لا ذنب لم إلا أنهم قدموا لفلسطين وضحوا لأجل القدس ودافعوا لأجل قضيتهم".

وبدأت، اليوم الأحد، محاكمة عشرات المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين في السجون السعودية.

وعلمت "قدس برس" من مصادر خاصة، أن المحكمة الجزائية بالسعودية وجهت للمعتقلين تهما تتعلق "بدعم الإرهاب وتمويله"، والانتماء "لكيانٍ إرهابي مجرم"، بحسب نص الدعوى التي قدمت لهم وتسلمها ذووهم.

ومثل أمام المحكمة السعودية، اليوم، 68 معتقلا فلسطينياً وأردنيا، يتقدمهم مسؤول حركة "حماس" في السعودية، محمد الخضري (81 عاماً)، ونجله هاني (49 عاما)، اللذان تم اعتقالهما يوم 4 نيسان/أبريل 2019.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها "قدس برس"، وجه القاضي لائحة الاتهام للمعتقلين، في الجلسة التي استمرت قرابة الثلاث ساعات، قبل أن يرفعها حتى الـ 12 من شهر رمضان المقبل.

يذكر أن حملة الاعتقالات التي شنتها السلطات السعودية، مطلع العام الماضي، استهدفت المتعاطفين مع القضية الفلسطينية.

وكانت حركة "حماس"، قد أعلنت في 9 أيلول/سبتمبر 2019، عن اعتقال "الخضري" ونجله، وقالت إنه كان مسؤولا عن إدارة "العلاقة مع المملكة على مدى عقدين من الزمان، كما تقلّد مواقع قيادية عليا في الحركة".

وأضافت إن اعتقاله يأتي "ضمن حملة طالت العديد من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في السعودية".

وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مقره جنيف)، في بيان أصدره يوم 6 أيلول/سبتمبر 2019، إن السعودية تخفي قسريا 60 فلسطينيا؛ من بينهم الخضري ونجله.

ولم تصدر الرياض، منذ بدء الحديث عن قضية المعتقلين الفلسطينيين في السعودية، أي تعقيب أو إيضاحات. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.