منظمة حقوقية: فلسطينيو لبنان مع أي إجراءات تتخذها الدولة لمواجهة كورونا

"قدس برس" في حوار خاص مع مدير مؤسسة "ِشاهد"

قالت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد"، إن الفلسطينيين يؤيدون كل الدعوات الإيجابية البناءة، والتي تحدّ من انتشار فيروس كورونا، مضيفة، أن الخطوات التنفيذية قد عمد اللاجئون إلى تطبيقها عبر حجر أنفسهم تنفيذًا والتزامًا بقرارات وزارة الصحة اللبنانية.

وفي حديث خاص مع "قدس برس"، أكد مدير المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد"، محمود الحنفي، أن "اللاجئين الفلسطينيين متعاونون مع كل الدعوات الإيجابية للوقاية من فيروس كورونا، وأن لا مشكلة لدينا مع أي دعوات بناءة تحمي المواطنين واللاجئين من الفيروس".

وأضاف الحنفي، أنه "يجب توفير ثلاث شروط أساسية لتأمين حياة الفلسطينيين خلال فترة الحجر الطوعي، الشرط الأول: أن يتم إدخال المستلزما الإنسانية الضرورية الغذائية من لحوم وألبان وأجبان وغيرها التي يحتاجها اللاجئون الفلسطينيون بشكل انسيابي".

وتابع الحنفي، "الشرط الثاني: أن تبقى الحالات الخاصة والاستثنائية المتعلقة بالخروج من المخيم والتنقل باتجاه مستشفيات أن يسمح لها بالخروج، فيما الشرط الثالث: أن يكون هنالك تعاون وتفاهم فلسطيني لبناني على أي خطوة من الخطوات التي ذكرتها".

واسترسل، "نؤازر الدولة اللبنانية ونقف إلى جانبها كلاجئين، إعمالًا وتنفيذًا لقراراتها التي صدرت، وعبر حث الناس على عدم التجول إلا للضرورة القصوى منعًا لانتقال فيروس كورونا إليهم".

وأوضح مدير مؤسسة "شاهد"، "على المستوى الفلسطيني، اتخذ الفلسطينيون إجراءات مشابهة للتي اتخذتها الدولة اللبنانية وخاصة وزارة الصحة والتعليم، فمركز سبلين(معهد مهني فلسطيني) بالإضافة لمدارس الأونروا هي مغلقة على غرار المدارس الرسمية والخاصة اللبنانية، الأسواق والمحال التجارية في غالبها مغلقة أيضًا إلا المواد الغذائية والضرورية منها".

وأردف الحنفي، "قرار منع التجول الذي اقترحه اليوم رئيس حزب الكتائب، سامي الجميّل، لا نرى فيه مشكلة، فمن الجيد أن يبقى الناس في بيوتهم هذه الفترة".

لكن الحنفي أبَانَ، "جيد أن يصدر قرار منع التجوال بشكل جماعي ومن قبل الحكومة اللبنانية، لا أن يستفاد منه سياسيًا بهدف إغلاق المخيمات، بحيث لا يسمح لأحد الدخول أو الخروج منها".

رافضًا، "اتخاذ قرارات تكون معلبة أو مباشرة تستهدف اللاجئين الفلسطينيين، كاقتراح إغلاق المخميات الفلسطينية نهائيًا، بحيث أن هذا الاقتراح ليس منطقيًا ولا حتى أخلاقي".

وأهاب الحنفي، على "اللاجئين الفلسطينيين حظر أنفسهم والتجاوب مع الدعوات التي تطلقها السلطات اللبنانية بشكل عام والسلطات المحلية في المخيمات بشكل خاص".

وكان رئيس حزب الكتائب اللبنانية، سامي الجميّل، قد اقترح على الحكومة اللبنانية، خلال خطاب متلفز، "التشدد في تطبيق القرارات المتعلقة بمنع التجمع والتجول على الأراضي اللبنانية كافة، بما فيها مخيمات الفلسطينيين والسوريين".

فيما طالب رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، في حديث متلفز سابق، الحكومة أن "تتخذ تدابير كاملة حول مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين، بحيث تمنع الدخول والخروج منها".

وكانت وزارة الصحة اللبنانية، قد قالت في تقريرها اليومي، إن عدد المصابين بالفيروس قد بلغت 163 إصابة في لبنان، فيما الوفيات هي 4 حالات، مع تأكيد شفاء 8 أشخاص من الفيروس، فيما لم تسجل أي إصابة في صفوف اللاجئين الفلسطينيين حتى هذه اللحظة، وفقًا لتصريحات وكالة الأونروا.

أوسمة الخبر كورونا لبنان

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.