2369 إصابة بـ "كورونا" لدى الاحتلال الإسرائيلي

أعلنت وزارة الصحة "الإسرائيلية"، مساء اليوم الأربعاء، عن تشخيص إصابات جديدة بفيروس كورونا ليصل عدد المصابين إلى 2369 حالة.

وقالت في تصريح صحفي إنه تم تسجيل 140 إصابة جديدة خلال الساعات القليلة الماضية توفي منهم 5 فيما وصفت حالة 37 منهم بالخطيرة.

وأشارت الوزارة إلى أنه طرأ تدهور حاد على مريض "إسرائيلي" بالكورونا يبلغ من العمر 45 عاما، مضيفة أن الأطباء يقاتلون لإنقاذ حياته.

ودخلت الإجراءات الجديدة التي أقرتها حكومة الاحتلال لمكافحة فيروس كورونا حيز التنفيذ منذ الساعة الخامسة بعد ظهر اليوم، وهي سارية مدة أسبوع، وبسبب إجراءات الطوارئ الجديدة فانه سيتم إلغاء حركة القطارات بصورة كلية ابتداء من يوم غد الخميس.

 وتقدر وزارة الصحة الإسرائيلية أن هناك ما بين عشرة آلاف حتى 50 ألف مصاب بكورونا لم يتم إجراء الفحوصات لهم بعد، وكذلك اقر أن الخروج من المنزل سيكون فقط من اجل الوصول إلى مكان عمل حيوي حصل على مصادقة وزارة الصحة، وكذلك بموجب التعليمات الجديدة سيتم فحص حرارة العمال.

وسيُسمح الخروج من أجل التزود بالغذاء والأدوية والمنتجات الحيوية، ومسموح تلقي الخدمات الطبية أو التبرع بالدم، والوصول إلى مكان بغرض إجراء قانوني.

وتسمح التعليمات الجديدة بخروج الأفراد أو الأشخاص الذين يعيشون بنفس المنزل لفترة قصيرة وحتى مسافة 100 متر من مكان السكن، كما الغي السماح بالخروج لنشاطات رياضية.

ويسمح الخروج من اجل مساعدة الآخرين ممن يواجهون صعوبات ويحتاجون للمساعدة، كما يسمح بالخروج للصلاة بمكان مفتوح وبحضور عشرة أشخاص يبتعدون عن بعضهم البعض مسافة مترين.

كما يسمح بنقل طفل لوالدين منفصلين من والد إلى آخر، أو نقل طفل إلى إطار تربوي مخصص لأطفال العمال الحيويين.

وتقرر أن تكون خدمات الإرساليات متاحة فقط بمجال الأغذية والخدمات الحيوية المتعلقة بالمنزل. استخدام المواصلات العامة سيكون فقط للأسباب المذكورة أعلاه فقط.

ويسمح لسيارات الأجرة أن تقل راكبا واحدا فقط، والسماح بمرافقة في حال الخروج لأغراض علاجية طبية شرط الجلوس في المقعد الخلفي مع الشبابيك مفتوحة، وعند بالذهاب إلى العمل بالسيارة الخاصة يسمح أن يكون راكبين فقط.

ولأول مرة، بموجب التعليمات فان من يخالف التعليمات سيعاقب، إما بفرض غرامية مالية أو عقوبة السجن حتى ستة أشهر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.