سعد لـ "قدس برس": نعكف على تأمين عودة 35 ألف عامل من الداخل المحتل

أكد أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، شاهر سعد، أنهم يبذلون جهودا كبيرة لتامين عودة قرابة 35 ألف عامل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م بعد تنكر سلطات الاحتلال لتوفير أدنى مقومات الحياة لهم في ظل انتشار وباء "كورونا".

وكانت سلطات الاحتلال ألقت عددًا من العمال الفلسطينيين على الحواجز العسكرية في الضفة الغربية لمجرد ارتفاع درجات حرارتهم خشية أن يكونوا مصابون بفايروس "كورونا" دون أن تقدم لهم العلاج، بطريقة مذلة ومهينة.

وأوضح سعد في حديث لـ "قدس برس" أن ما تعرض له عشرات العمال الفلسطينيين من قبل مشغليهم الإسرائيليين وإلقائهم على الحواجز العسكرية جعلهم يعكفون على تأمين عودتهم إلى منازلهم بأسرع وقت ممكن لحمايتهم.

وأكد أن قرابة 35 ألف عامل فلسطيني (نصف عدد العمال) هم الآن في داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 ويعملون على إرجاعهم إلى منازلهم بشتى الطرق من خلال المناشدات لهم، حماية لهم ولعوائلهم.

ورجح أن يعود العمال إلى منازلهم في الضفة الغربية خلال 24 ساعة. مشيرا إلى أنهم يتابعون خطوة بخطوة هذا الموضوع وقد وفروا هاتفا مجانيا للعمال لإخراجهم من داخل الأراضي المحتلة "التي باتت مناطق موبوءة بالفايروس.

وشدد على أن الاحتلال لم يفي بوعده للسلطة الفلسطينية حينما طلب ببقاء العمال في أماكن عملهم ولم يقدم لهم ما وعد به من أماكن مبيت لائقة ولم يلتزم المشغل الإسرائيلي بتوفير أدنى مقومات الحياة الإنسانية لهم، ما اضطرهم إلى المبيت في الورش والمزارع وفي العراء نهشًا للمرض دون أي التزام لأي وقاية.

وقال سعد، إن دولة الاحتلال، ملزمة وفقاً لقواعد القانون الدولي كدولة قائمة بالاحتلال بالتعامل مع عمالنا وفقاً لقواعد وأحكام الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أُسرهم.

وأكد أن دولة الاحتلال ملزمة بمنح العمال الفلسطينيين كامل حقوقهم التي تمنحها للعمال الإسرائيليين وللعمالة الوافدة إليها من مختلف دول العالم في كل الظروف والأحوال، سيما في حالات الطوارئ والكوارث الطبيعية وانتشار الأوبئة.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية وجه نداء عاجلا لجميع العمال الفلسطينيين العودة إلى منازلهم حماية لهم وحفاظا على سلامتهم، على ضوء التطورات الخطيرة والمتتالية في "إسرائيل".

كما حذر الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، العمال من التوجه لأماكن العمل التي يتعرضون فيها لظروف غير إنسانية والمستوطنات التي باتت بؤرا للوباء.

وأضاف: "الاحتلال ما زال يصر على استغلال هذا الوباء لكي يصفي حساباته مع شعبنا، ويمارس كل ما لديه من بطش القوة".

ومن جهته قال وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ في تصريح مكتوب له: ‏"تعامل أرباب العمل في إسرائيل مع العمال الفلسطينيين سلوك لا أخلاقي وغير إنساني، وإعادة البعض منهم وإلقائهم على قارعة الطريق وهم يعانون من ارتفاع في حرارة البعض منهم تصرف يخلو من الأخلاق".

وأضاف: "من هنا جاءت دعوة الحكومة الفلسطينية لعمالنا بالعودة فورا حفاظا على حياتهم".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.