المفوضية السامية لحقوق الإنسان تدعو لتقليل أعداد نزلاء السجون بالعالم

دعت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، بلدان العالم إلى تقليل أعداد نزلاء سجونها، للحيلولة دون تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

جاء ذلك في بيان لرئيسة المفوضية الأممية ميشيل باشيليت، اليوم الخميس، بشأن تبعات تفشي فيروس "كورونا" في العالم.

وشددت باشليت، على ضرورة تخفيف الزحام في السجون والأماكن المغلقة.

ولفتت إلى وصول الفيروس إلى السجون ومراكز التوقيف حول العالم.

واقترحت المسؤولة الأممية، تقليص الزيارات إلى الأماكن المغلقة مثل السجون ومراكز إعادة المهاجرين، والقيام بهذه الإجراءات بشكل شفاف.

وحتى اليوم الخميس، أصاب "كورونا" أكثر من 492 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 22 ألفا، فيما تعافى أكثر من 118 ألفا.

وأجبر الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق رحلات الطيران، وتعطيل الدراسة، وفرض حظر تجول، والافراج عن سجناء، بالإضافة إلى إلغاء فعاليات عديدة وتعليق التجمعات العامة، بما فيها الصلوات الجماعية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.