قناة عبرية: انفراجة في مفاوضات تشكيل حكومة وحدة والتوقيع قريبا

أكدت القناة "12" العبرية، حدوث انفراجة في محادثات تشكيل حكومة وحدة في الدولة العبرية بين حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو وحزب "أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس. مشيرة إلى أن التوقيع على اتفاق تشكيل حكومة وحدة بات قريبا.

وقالت القناة العبرية، إن المفاوضات لتشكيل ائتلاف حاكم في إسرائيل لا زالت جارية، وإنه جرى إحراز تقدم كبير في الاتصالات بين الطرفين، مشيرة إلى أن اقتراب التوقيع على اتفاقية تشكيل الائتلاف الحكومي.

وأكدت القناة أن حزبي الليكود و"أزرق أبيض"، تبادلا المسودة النهائية لاتفاقية التحالف الحكومي بينهما.

ورجح مصدر في "أزرق أبيض" أن يتم التوقيع على الاتفاقية قريبًا جدًا، مشيرًا إلى أن هناك تفاهمات أساسية حول جميع القضايا، لكن دون التنازل عن استقلال القضاء.

وأفادت مصادر في الليكود بأن الحزب نقل عرضه الأخير وبأن الكرة في ملعب حزب "أزرق أبيض".

وبحسب القناة، فإن هذا الاختراق جاء بعد أقل من يوم من حديث رئيس أزرق أبيض بيني غانتس، عن نيته الطلب من رئيس الدولة رؤوفين ريفلين تمديد التفويض الذي منح له لتشكيل الحكومة والتي ستنتهي منتصف ليل 13 نيسان/ أبريل.

وأشارت القناة إلى أنه على الرغم من أن تبادل المسودات هي خطوة مهمة إلى الأمام، لكن قطار تشكيل الحكومة قد يستغرق حوالي 10 أسابيع لإكمالها والسبب هو أنه من أجل تشكيل الحكومة، يتطلب تشريع معقد مثل تعيين رئيسين للوزراء وبسبب الأعياد اليهودية التي يمكن أن تؤخر تشكيل الحكومة.

في الأسبوع الماضي فسر غانتس قراره في السعي إلى دخول حكومة وحدة مع حزب الليكود، وقال إن ذلك يعود إلى أزمة جائحة الكورونا، بالإضافة إلى ضرورة تجنب جولة انتخابات رابعة والتهديدات على الديمقراطية الإسرائيلية، وهي أسباب لم تترك أمامه بديلا سوى التخلي عن وعده لناخبي "أزرق أبيض" خلال ثلاث جولات انتخابية بعدم الانضمام إلى حكومة مع نتنياهو طالما أن رئيس الوزراء يواجه تهما جنائية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.