الاحتلال يسير قطارًا جويًا لنقل معدات طبية من الصين

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أن 11 طائرة إسرائيلية محملة بملايين القطع من المعدات الطبية، بما في ذلك أجهزة التنفس الصناعي، وأقنعة الوجه والبدلات الواقية للتصدي لتفشي فيروس كورونا ستصل إلى الدولة العبرية من الصين في الأيام المقبلة.

وذكرت القناة 12 العبرية (رسمية) أن الطائرة الأولى، التي من المتوقع وصولها صباح اليوم الاثنين، ستضم 900 ألف قناع جراحي ونصف مليون بدلة واقية ومعدات طبية أخرى. وستصل معدات وقاية إضافية في الأيام القادمة، إلى جانب العديد من أجهزة التنفس الصناعي.

وقالت وزارة الحرب الإسرائيلية، إن طائرتين تابعتين لشركة "إل عال" الإسرائيلية ستسافران إلى إسرائيل من الصين كل يوم حتى نهاية الأسبوع لجلب المزيد من الإمدادات.

وأشارت القناة إلى أن تكلفة المعدات الطبية التي اشترتها تل أبيب من الصين بلغت 50 مليون شيكل (14 مليون دولار).

في الأسبوع الماضي، قالت وزارة الصحة إن الأجهزة الأمنية والوزارات الحكومية تمكنت من الحصول على 27 جهاز تنفس صناعي ومجموعة من المعدات الطبية الأخرى من الخارج.

وأفادت وسائل إعلام عبرية أن جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجية)، الذي تم تكليفه بتأمين المعدات الطبية من الخارج من دول غير محددة وسط نقص في جميع أنحاء العالم، ساعد في الحصول على 25,000 قناع تنفسي من نوع N95، و20,000 جهاز اختبار للكشف عن الفيروس، و10 مليون قناع جراحي، و700 بدلة لعمال الإسعاف الذين يقومون عادة بإجراء الاختبار الأولي للفيروس.

وهذه ثالث شحنة يقوم بها الموساد على مدى الأسابيع القليلة الماضية بهدف معالجة النقص في المعدات الطبية في إسرائيل.

وكانت هناك مخاوف متزايدة من أنه قد لا يكون هناك ما يكفي من أجهزة التنفس الصناعي لعلاج جميع المرضى الذين في حالة خطيرة.

وفقا لتقرير تم إعداده الشهر الماضي للجنة الكنيست الخاصة للتعامل مع فيروس كورونا، فإن هناك ما لا يزيد عن 1,437 من أجهزة التنفس الصناعي في البلاد التي لا تزال متاحة لعلاج المرضى، وقد اعترضت وزارة الصحة الإسرائيلية على هذا الرقم وزعمت أن هناك 2,864 جهاز متاح.

وقالت وزارة الحرب الإسرائيلية، الثلاثاء الماضي إن مصنعين إسرائيليين حولوا مصنع صواريخ وقاموا بتخصيصه لإنتاج أجهزة تنفس صناعي لمعالجة النقص في الآلات.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية، إن حالات الإصابات المثبتة بفيروس كورونا في إسرائيل وصلت إلى 8611 إصابة، منها 141 بحالة خطيرة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 51، بحسب ما أعلنت عنه الوزارة، صباح اليوم الاثنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.