إغلاق مقر "الهلال الأحمر" في نابلس بعد إصابة أحد موظفيه بـ "كورونا"

قرر محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، إغلاق مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في المدينة "مؤقتا"، من أجل إجراءات التعقيم، عقب إصابة أحد مسعفيها بفيروس "كورونا".

وأكد رمضان، خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، تحويل 5 مسعفين مخالطين رئيسيين إلى العزل الصحي في فندق القصر إلى حين ظهور نتائج فحصهم، إضافة إلى تحويل بقية المسعفين للحجر المنزلي.

وقال إن لجنة الطوارئ قررت إعادة تشكيل وحدة الإسعاف والطوارئ، والاستعانة بفريق من الخدمات الطبية العسكرية وفرق الإسعاف من الجمعيات الطبية العاملة، على أن يتم توزيع الطواقم بشكل مجموعات متكاملة ومنفصلة عن المجموعات الأخرى.

وأعلن رمضان أن إغلاقا أمنيا كاملا سيفرض على منطقة الجبل الشمالي (حي في نابلس)، من مفترق الحمرا إلى مفترق مستشفى الاتحاد، إضافة لإغلاق المنطقة الشرقية من البلدة القديمة.

وشدد على استمرار فرق الطب الوقائي بتتبع حالة المصاب وكافة المخالطين وعمل الإجراءات اللازمة، وطمأن المواطنين أن الطواقم الطبية على كافة أشكالها تعمل لحمايتهم وحماية أنفسهم.

وصباح اليوم أعلن عن تسجيل إصابتين جديدتين بـ "كورونا" في الضفة الغربية، إحداهما لمسعف متطوع في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.