مشعل: دور الأردن مشهود في مواجهة المشروع الصهيوني.. و"النكبة" لم تقصم ظهرنا

ثمن خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، المواقف الأردنية المدافعة عن القضية الفلسطينية، التي وصفها بـ"المشهودة".

وقال مشعل في ندوة سياسية، نظمتها جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، عبر منصاتها الإلكترونية، بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين للنكبة الفلسطينية، اليوم الجمعة، وحملت عنوان: "العودة حق وإرادة"، إن "الأردن يملك خصوصية في علاقته مع فلسطين، وله إرث وتضحيات كبيرة".

وطالب مشعل، برد أردني حازم على ممارسات الاحتلال، قائلا: "الأردن عودنا على مواقفه المتميزة، الرافضة لقانون الضم الإسرائيلي، والتوسع في بناء المستوطنات".

وفي سياق حديثه عن تداعيات النكبة على الفلسطينيين، قال مشعل: "أراد صانعو النكبة أن تكون بداية للإنكسار والنهاية الفلسطينية، ولكننا بفضل الله، جعلناها بداية للصعود الفلسطيني، فبعض الشعوب حين تبتلى بالنكبات يقصم ظهرها، لكن النكبة الفلسطينية قوتنا ودفعتنا لمواجهة الاحتلال بكل قوة.

وأكد "مشعل"، بأن فلسطين بحاجة لردود حقيقة لمواجهة الخطر الصهيوني، بعيداً عن عبارات الشجب والإدانة.

وقال: "الفلسطينيون أصبحوا مدرسة في المقاومة، بعد 100 عام من النضال، فالفلسطيني شهد كل أشكال النضال ضد الاحتلال، الذي تعرضت له القضية الفلسطينية منذ العام 1920".

 وشدد "مشعل" على أن "بطولات الشعب الفلسطيني لن تتوقف، ولن يكون آخرها، قتل جندي صهيوني في يعبد القسام".

وتأتي الندوة الإلكترونية، بتنظيم من الحركة الإسلامية في الأردنية، ومشاركة شخصيات وطنية وإسلامية من بينهم، النائب ديمة طهبوب، والقيادي في جماعة الإخوان المسلمين جميل أبو بكر، والناشط السياسي في أمريكا اللاتينية سمعان خوري، والشيخ طلال الماضي، وأدارها الإعلامي، أحمد الشيخ.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.