السلطة الفلسطينية تقرر اغلاق الضفة بالتزامن مع تسجيل 330 إصابة جديدة بـ "كورونا"

أعلنت السلطة الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، إغلاق مدن الضفة الغربية المحتلة، بدءا من الجمعة، ولمدة خمسة أيام، للحد من انتشار فيروس "كورونا"، في ظل ارتفاع كبير في أعداد المصابين، والتي بلغت اليوم 330 حالة.

جاء ذلك بحسب تصريحات للمتحدث باسم الحكومة، إبراهيم ملحم، خلال مؤتمر صحفي عقد في رام الله مساء اليوم.

وأوضح ملحم في المؤتمر الصحفي، أنه "سيتم إغلاق محافظات الضفة الغربية، بدءا من الجمعة، لمدة خمسة أيام، دون أن يشمل الإغلاق المخابز والصيدليات ومحلات البقالة".

وأشار إلى أن "الإغلاق سينتهي صباح الأربعاء، وقابل للتمديد حسب الحالة الوبائية"
.
وقال ملحم: "الإغلاق يشمل أيضا وقف حركة المواصلات بشكل كامل بين المحافظات وداخلها، لتقليص مساحة انتشار الوباء".

وفي السياق ذاته، أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، مساء اليوم، تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، ما يرفع حصيلة إصابات اليوم إلى 330.

 وأوضحت الكيلة، في بيان صحفي، أن من بين الإصابات 49 في محافظة الخليل، وإصابة في جفنا بمحافظة رام الله والبيرة.

وأضافت أن عدد الإصابات الإجمالي بلغ 3 آلاف و95، فيما بلغ عدد الحالات النشطة ألفين و450، وحالات التعافي 634، مشيرة إلى وجود 11 حالة في العناية المكثفة، بينها 3 حالات موصولات بأجهزة التنفس الاصطناعي ووضعها حرج.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.