"نادي الأسير": تحقق بعض مطالب أسرى "عوفر" بعد جلسة حوار

قال نادي الأسير الفلسطيني، إن جلسة حوار عقدت، اليوم الأربعاء، في سجن "عوفر"، بين ممثلي الأسرى من الفصائل كافة، وإدارة السجن، انتهت باتفاق يقضي بفتح جميع الأقسام، وإنهاء عزل الأسرى الذين جرى نقلهم إلى الزنازين خلال عمليات القمع وإعادتهم إلى الأقسام.

وأوضح "نادي الأسير" في بيان، أن الاتفاق الذي جاء عقب خطوات احتجاجية نفذها الأسرى، ردا على عمليات القمع الواسعة التي نفذتها إدارة السجن، والتي أدت إلى عزل أسرى في زنازين انفرادية، وإصابة آخرين بالاختناق، جراء رشهم بالغاز، يسمح بتوزيع ملابس إضافية على الأسرى الذين يعانون من نقص الملابس، منذ بدء تفشي جائحة "كورونا".

ويسمح الاتفاق لعائلات الأسرى عند زيارة أبنائها بإحضار ملابس إضافية وإدخالها، إضافة إلى مطالب حياتية أخرى.

وتناول الاتفاق بحسب بيان "نادي الأسير"، ترتيبات تخص أقسام "المعبار"، أي قسمي (14) و(17)، التي يقبع فيها الأسرى الموقوفين والمعتقلين حديثا، والمنقولين من سجون أخرى.

وكانت قوات "الدرور" و"اليماز" الإسرائيلية، قد اقتحمت غرف رقم (5) و(12) في القسم (16)، في وقت مبكر من صباح الإثنين، واعتدت على بعض الأسرى، كما عزلت أسيرين في الزنازين، ونقلت أسيرا ثالثًا، إلى سجن آخر.

ومساء الإثنين، أصيب أسرى بقسمي (22) و(21) في سجن "عوفر" بالاختناق، عقب رشهم بالغاز من قبل وحدات القمع الإسرائيلية، التي نفذت عدة اقتحامات لأقسام الأسرى في السجن.

يشار إلى أن أكثر من (1000) أسير يقبعون في سجن "عوفر"، بينهم أطفال.

أوسمة الخبر سجن عوفر الأسرى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.