نقابي فلسطيني: الاحتلال تعمد إهانة صيادي غزة في عرض البحر

اتهم نقابي فلسطيني، قوات الاحتلال الإسرائيلي، بتعمد إهانة وايذاء الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، وهم في عرض البحر.

جاء ذلك في تقرير صدر عن منسق لجان الصيادين الفلسطينيين زكريا بكر، اليوم الخميس.

وأشار التقرير إلى أنه "ومنذ بداية عام 2020 اعتقلت سلطات الاحتلال الحربية تسعة صيادين في ظروف مهينة ومذلة للكرامة الإنسانية عن طريق زوارق الاحتلال الحربية".

واستعرض التقرير الطريقة التي يتم خلالها اعتقال الصيادين في عرض البحر، مؤكدا أن زوارق الاحتلال الحربية تقوم بإطلاق الأعيرة المطاطية والحديدية من مسافة صفر باتجاه الصيادين".

وأشار إلى أن قوات الاحتلال تجبر الصيادين على خلع كامل ملابسهم، والنزول من قواربهم في عرض البحر، رغم برودة الماء التي تكون في بعض الأحيان تحت الصفر، ورغم إصابتهم جراء اطلاق الاحتلال النار باتجاههم".

وبيّن أن بحرية الاحتلال، تعمد إلى تدمير محركات وقوات الصيادين، باطلاق النار عليها بشكل مباشر، ليصعب بعد ذلك استخدامها أو الاستفادة منها.

وذكر أن قوات الاحتلال ارتكبت ما يزيد عن 100 جريمة منذ بداية العام بحق الصيادين، مشيرا إلى أن تلك الجرائم تركزت بإصابة الصيادين بشكل مباشر وإلحاق الأذى بهم وتدمير مراكبهم ومعدات الصيد الخاصة بهم.

وحسب نقابة الصيادين، فإن مهنة صيد الأسماك، التي يعمل فيها نحو 4 آلاف شخص، تراجعت بشكل غير مسبوق في القطاع؛ بسبب تراجع حجم الصيد اليومي، جراء القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال على المساحات التي يسمح فيها بالصيد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.