"حماس" تدعو لهبة شعبية دفاعا عن المسجد الأقصى

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أهالي مدينة القدس المحتلة والضفة الغربية، إلى هبة شعبية للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، وتصعيد المقاومة مع الاحتلال الصهيوني للتصدي لمخططات الاحتلال التي تستهدف الوجود الفلسطيني.

وقال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية عبد اللطيف القانوع، اليوم الإثنين، إن العدوان الإسرائيلي الهمجي المتواصل على مدينة القدس، والاقتحام اليومي للمسجد الأقصى، ومشروع بناء ألف وحدة استيطانية، يشكل خطرًا حقيقيًا محدقًا على المسجد الأقصى وأهالي المدينة المقدسة.

وبيّن القانوع في تصريح مكتوب، أن اقتحامات الاحتلال والمستوطنين اليومية للمسجد الأقصى المبارك والتي كان آخرها صباح اليوم هي محاولة لفرض أمر واقع  بشكل يومي.

ولفت إلى أن الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى مستمرة، في الوقت الذي يخطط فيه الاحتلال لبناء ألف وحدة استيطانية؛ لعزل قرى فلسطينية بأكملها شرق مدينة القدس، ضمن ما يسمى بمشروع "القدس الكبرى".

وأوضح القانوع أن ذلك يأتي في إطار حملة صهيونية منظمة لتهجير أبناء شعبنا، وحرمانهم من أراضيهم ومنازلهم ، بهدف تغيير معالم المدينة المقدسة وتهويدها، وصولًا إلى بسط السيطرة الصهيونية الكاملة على المسجد الأقصى المبارك.

ويشهد المسجد الأقصى المبارك، اقتحامات يومية من متطرفين يهود، وسط حماية شرطة الاحتلال.

وأمس الأحد، نظم متطرفون جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته، وحاولوا خلال الاقتحام أداء طقوس تلمودية في ساحات الأقصى.

وتؤمن قوات الاحتلال الحماية الكاملة لاقتاحامات المستوطنين، في محاولة لفرض السيطرة الكاملة عليه، وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.