تقرير: الاحتلال ارتكب اكثر من 47 اقتحاما لـ"الأقصى" ومنع رفع الاذان في المسجد الابراهيمي 96 مرة

قال وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية حسام ابو الرب، اليوم الإثنين، ان الاحتلال صعد من هجمته على المسجد الاقصى خلال شهري حزيران وتموز الماضيين، ونفذ خلال الشهرين الماضيين 47 اقتحاما للمسجد الأقصى، وأبعد عشرات الشخصيات عن "الأقصى"، إضافة إلى الاعتقالات المتكررة للمرابطين والمصلين.

وأشار أبو الرب خلال عرضه لتقرير أعدته وزارة الأوقاف في رام الله، إلى منع الاحتلال رفع الاذان  في المسجد الإبراهيمي 96 وقتا، خلال الشهرين الماضيين، واستهداف المسجد بقرارت تعسفية تهودية تهدد كيانه وإسلاميته. 
ولفت التقرير إلى استهداف الاحتلال خلال الاقتحامات، المنطقة الشرقية من المسجد الاقصى، قرب باب الرحمة، مؤدين طقوسهم التلمودية.

وأوضح التقرير أن متطرفي "جماعات المعبد" المتطرفة، لجأوا مؤخر إلى الجلوس في نقاط محددة بالمنطقة الشرقية وعند أدراج ساحة الصخرة العربية، بحجة الاستراحة.
ولم تقتصر الاقتحامات بحسب التقرير على الصلوات التلمودية والحركات الاستفزازية، بل عمدت عصابات يهودية لاقتحامه بكمّامات تحمل نصوصاً "تلمودية" وشعاراتٍ عنصرية، واخرون ياخذون من اقتحاماتهم لاقامة حفل زواج او عيد ميلاد،ورفع متطرف علم الاحتلال بساحات الأقصى.
وواصل الاحتلال واذرعه التنفيذية اعمال الحفريات، حيث كشف موقع ما يسمى عصابة "شبيبة التلال" اليهودية المتطرفة، عن مقاطع فيديو تُصوّر عملية حفر نفق بمشاركة عدد كبير من المستوطنين.

 ويقع الموقع أسفل باب المغاربة، قرب "مركز الزوار" في مدخل حي وادي حلوة ومنطقة القصور الأموية الملاصقة للجدار الجنوبي للمسجد الأقصى، عند الباب الثلاثي للمصلى المرواني من الخارج، ويُظهر التسجيل ثلاث مستويات من الحفر أسفل بعضها البعض.
ورصد التقرير إطلاق ما تسمى جماعة "طلاب لأجل الهيكل" الإسرائيلية، حملة لتهويد المسجد الأقصى تحت عنوان "جبل الهيكل بأيدينا"، وتهدف هذه الحملة إلى جمع أكبر عدد من المشتركين في هذه الجماعة، وجمع التبرعات المالية لدعم برامج وطباعة المنشورات والبروشورات وتوزيع الكتيبات على المقتحمين ونشر الأفكار التهويدية للأقصى.
وفي إطار استهدافها المتكرر لمقبرة باب الرحمة؛ أعاقت شرطة الاحتلال أعاقت عمل متطوعين من القدس المحتلة كانوا ينظفون المقبرة.
وكشف التقرير، عن مشاريع تهويدية جديدة في القدس وحملة ترويج سياحية لها، حيث تعمل ما تسمى بلدية القدس على إقامة دولاب ضخم” الذي سيطل على البلدة القديمة.

وينضم هذا الدولاب إلى مجموعة الإغراءات السياحية الأخرى المخطط لإقامتها في منطقة الحوض التاريخي للقدس.
وواصل الاحتلال سياسته البغيضة في المسجد الإبراهيمي، ومنع رفع الاذان خلال الشهرين الماضيين 96 وقتا.

 وواصل الاحتلال تضييقه على المصلين لمحاولته الحد من الاعداد المتزايدة التي تؤم الحرم، واعادت قوات الاحتلال تأهيل كاميرات المراقبة داخل وفي محيط الحرم الابراهيمي الشريف، وفي انتهاك صارخ افتتح مستوطنون كافيتريا ملاصقة للمسجد الابراهيمي وهي أسفل درج البوابه الغربية.

 ورفضت محكمة الاحتلال التماسا تقدمت به بلدية الخليل لمنع المستوطنين من إقامة مصعد كهربائي في الحرم الابراهيمي، ومنحت المحكمة الصلاحيات لمجلس التخطيط الاعلى الاسرائيلي، في خطوة متقدمة نحو التهويد والسيطرة الكلية واحلال الطابع اليهودي الكامل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.