الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلا وخزان مياه شمالي الضفة الغربية

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، منزلا وخزان مياه، شمالي الضفة الغربية المحتلة، بدعوى البناء بدون ترخيص.

وقال رئيس مجلس قروي "فَرَاسين" محمود عمارنة، في تصريحات صحفية، إنّ قوات الاحتلال هدمت خزان مياه بسعة 250 مترا مكعبا، كما هدمت منزلا سكنيا يعود للمواطن باسل فايز عمارنة، وتبلغ مساحته 70 مترا.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت قبل 10 أيام القرية وسلمت 36 إخطارا، تقضي بهدم جميع منشآت ومساكن وآبار القرية، على أن تنفذ عمليات الهدم خلال أيام.

ويسكن قرية "فَرَاسين" نحو 200 فلسطيني، في بيوت من الطوب والصفيح، وتقع في المنطقة المصنفة "ج" حسب اتفاق أوسلو، وتقع بين بلدتي "يعبد" غرب جنين، و"قفين" بمحافظة طولكرم، واعتُمدت كقرية بقرارٍ من مجلس الوزراء الفلسطيني قبل عدة أشهر.

وتواصل سلطات الاحتلال سياسة الأوامر العسكرية الهادفة إلى هدم منازل الفلسطينيين في الأراضي المصنفة "ج"، (والتي تشكل 60 في المائة من أراضي الضفة الغربية وهي خاضعة للإدارة والسيطرة الإسرائيلية بشكل كامل)، في محاولة لإفراغها من السكان الأصليين، وإحكام سيطرتها عليها، ودفعهم للرحيل منها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.