"هيئة الأسرى": أسير مضرب عن الطعام منذ 10 أيام في "توقيف حوارة"

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الجمعة، أن أسيرا في مركز توقيف حوارة الإسرائيلي (جنوب نابلس)، يواصل إضرابه عن الطعام منذ 10 أيام احتجاجا على اعتقاله التعسفي.

وقالت الهيئة، إن الأسير هو محمد وحيد علي وهدان من قرية رنتيس، اعتقل بتاريخ 5/8/2020، ونقل الى مركز توقيف حوارة، ليعلن فور ذلك إضرابه عن الطعام رفضا لاعتقاله بدون أي أسباب.

وينقل إلى مركز توقيف حوارة، أسرى المنطقة بشكل أولي للتحقيق معهم، قبل أن يتم نقلهم لمراكز تحقيق أخرى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

ورغم أن "حوارة"، مجرد مركز اعتقال، وأن القانون لا يسمح باحتجاز الأسير داخله، لأكثر من 24 ساعة، إلا أن سلطات الاحتلال تتجاوز ذلك، وتحتجز الفلسطينيين فيه، وتمارس داخله عمليات التحقيق مع الأسرى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.