قاسم: اتفاقات التطبيع تهدف إلى توسع الاحتلال بالمنطقة

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، حازم قاسم: إن التأكيدات الأمريكية المتلاحقة، حول التزام واشنطن بتفوق دولة الاحتلال عسكرياً وأمنيًا، برغم اتفاقات التطبيع، يؤكد أن هذه الاتفاقات لا تخدم إلا الاحتلال ومشروعه التوسعي، وتضر بالأمن القومي العربي.

وأوضح في تصريح مكتوب، أن التصريحات الأمريكية والتي كان آخرها تصريحات وزير الخارجية مايك بومبيو عن أولوية التفوق العسكري للاحتلال، يعني أن " اتفاقات التطبيع تضمن للاحتلال الصهيوني استمرار التمدد في المنطقة، حتى على حساب مصالح الدول التي توقع اتفاقات التطبيع معه".

وكان بومبيو قد التقى أمس الإثنين، مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن بيني غانتس، ووزير الخارجية غابي اشكنازي، ورئيس مخابرات الاحتلال يوسي كوهين، في إطار جولته التي ستشمل أيضا إضافة إلى السودان، كل من البحرين والإمارات العربية المتحدة، لبحث اتفاق تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والإمارات.

وأكد وزير الخارجية الإماراتي خلال لقائه نتنياهو، أن بلاده ملتزمة بالحفاظ على التفوّق العسكري لـ"إسرائيل" في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في ظلّ الحديث عن بيع الولايات المتحدة طائرات "إف 35"  للإمارات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.