الحكومة السودانية: لا نملك تفويضا بشأن التطبيع مع "إسرائيل"

قال الناطق باسم الحكومة السودانية الانتقالية فيصل محمد صالح، إن الحكومة لا تملك تفويضا بشأن التطبيع مع "إسرائيل".

وقال صالح في بيان اليوم الثلاثاء، حول زيارة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو إلى الخرطوم، أن هذا الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي.

وأوضح البيان أن رئيس الوزراء  السوداني عبدالله حمدوك دعا الإدارة الأمريكية خلال لقائه بومبيو اليوم، لضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع "إسرائيل".

وأوضح حمدوك أن المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض باجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد وصولا لقيام انتخابات حرة، ولا تملك الحكومة الانتقالية تفويضاً يتعدى هذه المهام للتقرير بشأن التطبيع مع "إسرائيل".

وناقش اللقاء الأوضاع في السودان ومسار العملية الانتقالية والعلاقات الثنائية بين البلدين ومساعي  رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي دعم الإدارة الأمريكية للعملية الانتقالية في السودان كما أكد دعمهم لعملية السلام وجهود تحقيق الأمن والاستقرار في دارفور وبقية المناطق المتأثرة بالنزاع، كما أبدى اهتماماً بإجراءات حماية المدنيين في دارفور في المرحلة القادمة.

ووصل وزير الخارجية الأمريكي، الخرطوم اليوم الثلاثاء، قادما إليها من فلسطين المحتلة.

وكان بومبيو قد التقى أمس الإثنين، مع مسؤولين إسرائيليين في إطار جولته التي ستشمل أيضا إضافة إلى السودان، كل من البحرين والإمارات العربية المتحدة

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغو في تصريح مكتوب: "سيجتمع الوزير بومبيو في السودان برئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، لمنافشة الدعم الأمريكي المتواصل لحكومة انتقالية ذات قيادة مدنية، والتعبير عن دعم تعزيز العلاقة بين السودان وإسرائيل".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.