"معتقلي الرأي": السلطات السعودية تستأنف محاكمة أردنيين وفلسطينيين بتهمة دعم المقاومة

خلال الأسابيع القادمة

كشف تجمع حقوقي سعودي، النقاب عن أن السلطات السعودية حددت موعدًا لجلسات محاكمة عدد من المقيمين الفلسطينيين والأردنيين المعتقلين منذ أكثر من سنة، بتهمة دعم المقاومة.

وأوضح حساب "معتقلي الرأي" (تجمع سعودي معارض) عبر "تويتر"، أن جلسات المحاكمة ستنطلق اعتبارًا من مطلع شهر صفر المقبل، (بعد منتصف شهر أيلول/سبتمبر القادم).

وعرض الحساب قائمة بأسماء 36 شخصا من الذين سيقدمون إلى المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية، في التاريخ المذكور.

وكانت "قدس برس" علمت، بأن المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، استدعت الثلاثاء الماضي، معتقلين أردنيين في قضية دعم المقاومة والشعب الفلسطيني المعروفة "بقضية 68"، ممن لم يحضروا الجلسة السابقة المنعقدة في 3 آذار/مارس الماضي، في حين أبلغت معتقلين آخرين، باستكمال المحاكمات الشهر المقبل.

وأفاد ذوو معتقلين، أن السلطات السعودية  استأنفت المحاكمات، وسمحت بالزيارات في "قضية 68"، وهو عدد الأردنيين والفلسطينين وبعض الكفلاء السعوديين.

يأتي ذلك بعد تبليغات تلقاها أهالي المعتقلين، باستئناف الزيارات لأبنائهم بعد انقطاع دام لأكثر من 6 شهور.

يشار إلى أن السلطات السعودية، بدأت في 8 آذار/مارس الماضي، بمحاكمة عشرات الفلسطينيين (بعضهم من حملة الجوازات الأردنية) مقيمون داخل أراضيها، بدعوى دعم المقاومة الفلسطينية.

يشار إلى أن حركة "حماس" خاطبت السعودية عدة مرات، وأدخلت وسطاء من أجل الإفراج عن المعتقلين الأردنيين والفلسطينيين، والذين أضافت الرياض لملفهم بعض السعوديين. 

ويتوزع المعتقلون على أربعة سجون سياسية في السعودية (الحائر بالرياض، ذهبان في جدة، شعار في أبها، وسجن الدمام السياسي).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.