مشير المصري محذرا.. فشل جهود الوسطاء لرفع الحصار يعني دخول الاحتلال إلى الملاجئ

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مشير المصري، إن فشل جهود الوسطاء في رفع الحصار عن قطاع غزة، "يعني أن العدو الصهيوني سيعيش الحصار بصهاينته في قلب الملاجئ".

وأكد المصري، في لقاء متلفز مساء الأحد، أن الفصائل الفلسطينية لا تقبل أن يتعرض أهالي وسكان القطاع إلى الموت البطيء، باستمرار الحصار والعدوان.

وأضاف: " ليس لدينا ما نخسره، ومحاولة العدو استغلال الحالة الإنسانية وجائحة "كورونا" لتمرير سياساته ولتجديد الحصار المفروض على شعبنا الفلسطيني، لن تنجح".

وقال المصري: "الاحتلال يماطل في الاستجابة لمطالب شعبنا الفلسطيني العادلة لرفع الحصار، وقرار شعبنا ومقاومتنا هو المضي حتى رفع الحصار بكافة الأشكال".

وتابع: "نحن ذاهبون إلى أقصى مدى، وكل الخيارات مفتوحة، والاحتلال سيتحمل كل التداعيات الخطرة المترتبة على محاولات تهربه من الاستجابة لمطالب شعبنا رفع الحصار الظالم المفروض عليه".

جدير بالذكر، أن مفاوضات غير مباشرة، بدأت بين الفصائل الفلسطينية والجانب الإسرائيلي قبل عدة أسابيع، بوساطات مصرية قطرية، لبحث رفع الحصار عن غزة، دون أن يعلن أي طرف عن تفاصيل المفاوضات وإلى أين وصلت.

أوسمة الخبر فلسطين غزة وسطاء حماس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.