اشتية: الإدارة الأمريكية تسعى لمحاصرتنا سياسيا واقتصاديا

قال رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينية محمد اشتية، إن الإدارة الأمريكية، ترمي إلى محاصرة القيادة والشعب الفلسطيني، والتضييق عليها سياسيا واقتصاديا وماليا، منتقدا حملة التطبيع بين دول عربية ودولة الاحتلال.

وأضاف في مستهل جلسة الحكومة، اليوم الإثنين، إن الرئيس دونالد ترمب أقدم على قطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية، ومنع بعض الدول العربية من الوفاء بالتزاماتها تجاه السلطة في عملية ضغط ممنهج، ومحاولة ابتزاز مبرمجة، لـ"إجبارنا على مقايضة حقوقنا الوطنية والقدس بالمال".

وتابع: "نحن أصحاب حق ونملك الإرادة والايمان بوطننا ونتمسك بأرضنا ولا نساوم عليها من أجل المال".

 وحيا اشتية العرب المؤمنين بفلسطين، وحقها وحريتها واستقلال شعبها، وقال: "سنبقى حماة الأرض والأقصى".

وبخصوص فيروس "كورونا"، قال اشتية إن معدلات الإصابة بالفيروس لا زالت تسجل ارتفاعا غير مقبول، وأضاف: "أعلنا الاسبوع الماضي عن سلسلة اجراءات وتدابير صارمة، وفرضنا عقوبات على من ينتهك تلك التدابير، مشددًا على أن الجهات الرسمية ستشدد اجراءاتها في الأيام المقبلة أكثر وأكثر لتجنب إصابات أخرى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.