تقرير فلسطيني: 330 حالة اعتقال خلال نوفمبر بينهم 34 طفلاً و7 نساء

قال تقرير حقوقي فلسطيني: إن قوات الاحتلال اعتقلت 330 مواطنًا فلسطينيا خلال شهر تشرين ثاني/ نوفمبر المنصرم، من بينهم 34 طفلًا، و7 نساء، فيما استشهد أحد الأسرى داخل السجون.

ورصد مركز "فلسطين" لدراسات الأسرى في تقريره الشهري، اعتقال قوات الاحتلال 5 مواطنين من قطاع غزة الشهر الماضي بعد اقترابهم من الحدود الشرقية للقطاع.

وأشار المركز إلى اعتقال 7 نساء واستهداف القاصرين بالاعتقال والتنكيل، حيث رصد التقرير 34 حالة اعتقال لقاصرين ما دون الثامنة عشر من أعمارهم، غالبيتهم من مدينة القدس المحتلة، وأصغرهم الطفل عمر محمد شويكي 14عامًا من بلدة "سلوان" بالقدس.

ولفت المركز إلى ارتفاع عدد شهداء الحركة الأسيرة ليصل إلى 226 شهيدًا، بعد استشهاد الأسير كمال نجيب أبو وعر من جنين، نتيجة الإهمال الطبي، بعد أن أمضى 17 عامًا في سجون الاحتلال.

وبين التقرير أن الشهر الماضي شهد زيادة في إصابة عدد الأسرى بفيروس كورونا، حيث ارتفع العدد إلى أكثر من 137 حالة، غالبيتهم في سجن جلبوع، وسط حالة من الاستهتار بحياتهم وعدم اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحمايتهم ومنع انتشار الفيروس.

وقال المركز: إن الأسرى يعيشون حالة من القلق الشديد والتوتر والترقب مع الخطر المتزايد على حياتهم من هذا الفيروس الخطير والمعدي في ظل عدم توفر رعاية طبية أو وسائل حماية أو اهتمام من الاحتلال.

وأشار المركز، إلى أن محاكم الاحتلال أصدرت خلال الشهر الماضي 85 قرارًا إداريًا جديدًا بحق أسرى فلسطينيين ما بين شهرين إلى 6 أشهر، وتجديد قرارات مماثلة لآخرين.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو 4500 فلسطيني، بينهم 40 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170، والمعتقلين الإداريين (دون تهمة) نحو 370، وفق معطيات رسمية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.