28 قتيلا وعشرات الجرحى بتفجير انتحاري مزدوج وسط بغداد

قتل 28 شخصا وأصيب 74 آخرون، اليوم الخميس، في هجوم انتحاري مزدوج استهدف سوقا في ساحة الطيران (وسط العاصمة العراقية بغداد)، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء العراقية.

ونقلت الوكالة عن مصدر (لم تسمه) قوله: "حصيلة التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا (السوق الشعبي) في ساحة الطيران وسط بغداد، بلغت 28 قتيلا و74 جريحا".

وتقع ساحة الطيران بالقرب من ساحة التحرير مقر الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها بغداد خلال العام الماضي.

ولم تعلن أي جهة بعد المسؤولية عن الهجوم.

من جهتها، عمدت السلطات العراقية إلى فرض انتشار أمني مكثف في بغداد، خاصة حول المنطقة الخضراء (حيث المقرات الحكومية والسفارات الأجنبية) وإغلاق بواباتها الرئيسية.

بدوره، قال الرئيس العراقي برهم صالح، إن التفجيرين الانتحاريين يؤكدان سعي الجماعات الإرهابية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة.

وأكد صالح أن الحكومة ستقف بحزم ضد المحاولات المارقة لزعزعة استقرار العراق، حسب قوله.

وبث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الصور الأولى عقب التفجيرين.

وأظهرت اللقطات المتداولة جثث بعض القتلى إلى جانب عدد من المصابين، كما أوضحت الصور حالة من الفزع الكبير جراء الانفجارين اللذين وقعا بالمكان.

أوسمة الخبر العراق بغداد تفجيرات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.