وفاة الأكاديمي الفلسطيني عبد الستار قاسم متأثرًا بإصابته بـ "كورونا"

توفي الأكاديمي والمحلل السياسي الفلسطيني عبد الستار قاسم، مساء اليوم الاثنين، عن عمر ناهز 73 عاما، إثر إصابته بفيروس "كورونا".

وأصيب البرفيسور قاسم قبل أيام بفيروس "كورونا"، وادخل على إثرها إلى قسم العناية المكثفة في مشفى "النجاح" في مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة).

والبرفيسور عبد الستار توفيق قاسم الخضر، كاتب ومفكر ومحلل سياسي وأكاديمي فلسطيني، ولد في بلدة دير الغصون بمحافظة طولكرم، في 21 أيلول/سبتمبر 1948، وهو أستاذ العلوم السياسية والدراسات الفلسطينية في جامعة النجاح الوطنية بنابلس.

يعتبر الراحل من الشخصيات الفلسطينية المؤثرة، وله رصيد سياسي ونضالي وطني ضد الاحتلال الإسرائيلي من خلال كتاباته ذات الأبعاد الاستراتيجية، كما انتقد نهج السلطة الفلسطينية واتفاقيات "أوسلو"، واعتبر أن تنسيق السلطة أمنيًّا مع الاحتلال "خيانة عظمى"، بالإضافة إلى نقده للفساد في أروقة السلطة ودوائرها، بالإضافة إلى سلوك الأجهزة الأمنية.

تعرض للكثير من المساءلات والتحقيقات والملاحقات السياسية من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية، التي أودعته السجن أكثر من مرة. 

كما تعرض في العام 2014 إلى محاولة اغتيال بمدينة نابلس، حينما أطلق عليه 3 شبان الرصاص، إلا أنه نجا منها بأعجوبة، وتبعها احراق مركبته أكثر من مرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.