الاحتلال يعتقل 11 فلسطينيا بينهم ضابط بأمن السلطة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، 11 مواطنا فلسطينيا، بينهم ضابط في أمن السلطة، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وذكر جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، أن جنوده اعتقلوا عددا من الفلسطينيين بالضفة الغربية، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

ومن بين من تم اعتقاله ضابط في جهاز الشرطة الفلسطينية من بلدة "أوصرين" جنوبي مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة)، وفق مصادر عبرية.

وأشارت الإذاعة العبرية، إلى أن خلفية اعتقال الرائد رسلان عديلي، تأتي بعد قيامه بالتلويح بإستخدام سلاحه ضد مركبة للمستوطنين، رغم أن الحادثة وقعت في أيار/ مايو من العام الماضي، بمنطقة "حوارة" جنوبي نابلس.

وفي طولكرم (شمال الضفة الغربية المحتلة)، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن يوسف الناطور، بالإضافة إلى محمد أبو ظاهر من قرية "أبو شخيدم" شمال غربي رام الله (وسط)، ومهدي بشناق من قرية "رمانة" غربي مدينة جنين (شمالا).

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب يزن الكردي من مخيم "عايدة" للاجئين الفلسطينيين شمالي مدينة بيت لحم (جنوبا)، بالإضافة إلى هاشم الشريف، ومؤيد بنات من مخيم "العروب" للاجئين شمالي الخليل (جنوبا).

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال كلا من : سيف مزهر ومحمد يوسف الشوعاني ومحمد مراد الشوعاني بعد مداهمة منازلهم في مخيم "قلنديا" للاجئين شمال القدس، إضافة لاعتقال الشاب أنور سامي عبيد من منزله في بلدة "العيسوية".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.