"الجنائية الدولية" تفتح تحقيقا رسميا بجرائم حرب إسرائيلية ضد الفلسطينيين

أعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، اليوم الأربعاء، أنها فتحت تحقيقا رسميا حول ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي، جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

وأكدت "بنسودا" في بيان، أن مكتب الإدعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية، فتح تحقيقا يتعلق بالوضع في فلسطين.

وبحسب البيان، "سيتناول التحقيق  جرائم مشمولة بالاختصاص القضائي للمحكمة، والتي يعتقد أنها ارتكبت منذ 13 حزيران/يونيو 2014".

وأضافت بنسودا أنّ مكتبها سيحدد الأولويات المتعلقة بالتحقيق في الوقت المناسب، في ضوء التحديات المتعلقة بجائحة "كورونا"، وقلة الموارد المتاحة، وعبء العمل الثقيل المطلوب من المحكمة إنجازه.

وجاء في البيان: "بموجب نظام روما الأساسي فإنّ قيام دولة طرف بإحالة قضية إلى مكتب المدعي العام وتقرر وجود أساس منطقي لبدء التحقيق، فإن المكتب ملزم بالتصرف".

وكانت الدائرة الدائرة التمهيدية للمحكمة الجنائية الدولية، أعلنت في حزيران/ يونيو الماضي أن ولايتها القضائية تمتد إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، ويستند القرار إلى أن فلسطين دولة عضوة في ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية، ما يعني "أن الادعاء العام في المحكمة يستطيع إجراء تحقيقات، التي قد تؤدي إلى توجيه لوائح اتهام إلى متهمين بجرائم حرب ارتكبتها سلطات الاحتلال ضد الفلسطينيين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.