"حماس": لا تراجع عن معادلة القصف بالقصف وعلى العدو أن يعيد حساباته

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، على أنها لن تتراجع عن معادلة القصف بالقصف، محملة الاحتلال مسؤولية نقل المعركة باستهداف الأطفال والبيوت الآمنة.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح مكتوب له: "إن المقاومة الفلسطينية الباسلة وفي مقدمتها كتائب القسام أخذت على عاتقها مسؤولية حماية شعبنا الفلسطيني، والرد القوي والمباشر على انتهاكات الاحتلال وجرائمه بحق أهلنا في القدس والمصلين في المسجد الأقصى المبارك، واستهدافه المدنيين والأطفال ومواقع المقاومة في غزة".

وأضاف "نؤكد مجددا على أنه لا تراجع عن معادلة القصف بالقصف التي تفرضها المقاومة بكل قوة على العدو الإسرائيلي".

وبيّن أن "تعمد استهداف الاحتلال للبيوت الآمنة وأطفال غزة ونسائها وقتلهم، يكشف حجم جرائم الاحتلال ووحشيته".

وتابع: "الاحتلال نقل معركته مع أطفال غزة وبيوتها بعدما فشل في كسر إرادة وعزيمة المقاومة التي تدافع عن الشعب وتحمي مصالحه".

وشدد على أن المقاومة الدرع الحامي للشعب الفلسطيني، وستستمر في صد العدوان  وبكل قوة مهما بلغت التضحيات، قائلا: "على العدو الإسرائيلي أن يعيد حساباته ويفهم المعادلة جيدا".

ومنذ مساء الإثنين، تشن الطائرات الإسرائيلية سلسلة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد 24 فلسطينيا، وإصابة 103 آخرين بجراح.

أوسمة الخبر فلسطين غزة تصعيد موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.