مشعل يدعو السلطات السعودية إلى سرعة الإفراج عن المعتقلين

في اتصال مع عوائلهم

أعرب رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالخارج، خالد مشعل، اليوم الأحد، عن أمله، بخطوة سياسية، تتمثل بعفو ملكي سعودي، تنهي أزمة ملف المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين بالسجون السعودية. 

وفي وقت سابق، اليوم الأحد، قضت المحكمة الجزائية السعودية بالسجن 15 عاما، بحق الممثل السابق لحركة "حماس" في المملكة، محمد الخضري؛ بتهمة "دعم المقاومة"، ضمن أحكام بحق 69 أردنيا وفلسطينيا، تراوحت بين البراءة والسجن 22 عاما.

وأضاف مشعل، في تسجيل صوتي، وجهه إلى عوائل المعتقلين: "نعتقد أن الفرصة ما زالت مواتية، لإغلاق ملف المعتقلين بالسعودية، فبعد إنهائه قانونيا، بهذه الأحكام غير المريحة والمؤلمة، نأمل بخطوة سياسية، نتجاوز من خلالها هذه الأزمة"، داعيا، السلطات السعودية إلى المسارعة بالإفراج عن المعتقلين.

وانتقد "مشعل" الأحكام السعودية، قائلا: "آلماتنا بسقوفها العالية، وكنا نتوقع أن تقديم المحاكمة لليوم الأحد، دفعة واحدة، مؤشرا لطي الملف، لكننا نعتقد أن الفرصة لا زالت قائمة لإغلاقه".   

وخاطب مشعل أهال المعتقلين: "نقدر ألمكم، فلا تبتئسوا، فجهودنا متواصلة ومكثفة، مع وسطاء وأصحاب قرار داخل السعودية، ولم تنقطع منذ بداية الأزمة، وجهدنا لن يتوقف حتى يعود كل المعتقلين إلى منازلهم. ويلتئم شمل جميع العوائل".

يشار إلى أن السعودية أوقفت أكثر من 60 أردنيا وفلسطينيا من المقيمين لديها في شباط/ فبراير 2019، بتهمة ينفون صحتها، وهي تقديم الدعم المالي للمقاومة الفلسطينية.

أوسمة الخبر خالد مشعل حماس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.