"الشبكة التنسيقية" تدعو "الأونروا" لتحمل مسؤولياتها تُجاه معاناة الفلسطينيين في لبنان

عقدت الشبكة التنسيقية للمؤسسات والجمعيات الأهلية في منطقة صور ومخيماتها جنوب لبنان، لقاء طارئاً لمناقشة آخر المستجدات المتعلّقة بتردّي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين، في ظل استمرار الأزمات في لبنان.

حضر اللقاء عدد من ممثلي الجمعيات والمؤسسات واللجان الشعبية في منطقة صور ومخيماتها، وقد ناقش المجتمعون عدة قضايا متعلقة بسوء الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للاجئين وتقصير وكالة "الأونروا" تُجاه معاناة شعبنا الفلسطيني في لبنان.

واعتبرت الشبكة أن المساعدات النقدية خطوة جيدة من قبل "الأونروا"، ولكنها غير كافية وغير عادلة لجهة تهميش عائلات فقيرة ومحتاجة وليس فيها أطفال دون سن 18 سنة، بالإضافة إلى كونها مساعدة لمرة واحدة فقط.

وطالبت الأونروا بإصدار البطاقة التمويلية بشكل شهري لكل لاجئ فلسطيني في لبنان، أسوة بالبطاقة التي ستصدر عن وزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية في ظل سوء الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

كما رحبّت الشبكة بقرار العودة للمدارس حضورياً، ولكن مع الأهمية أن يُراعى الوضع الصحي المستجد لكوفيد19، وأن تكون العودة آمنة مع مراعاة التباعد داخل الصفوف، وأن لا يتجاوز العدد 22 طالباً في الصف الواحد. كذلك تأمين القرطاسية للطلاب نتيجة الظروف الصعبة، وبدل النقل لطلاب مدارس الثانويات من برج الشمالي وتجمعات الساحل، إضافة إلى توفير الكهرباء والمياه النظيفة داخل مرافق المدارس، وأوصى المجتمعون بضرورة تقديم أسبوعين على الأقل كدعم نفسي وترفيه للطلاب في بداية العام الدراسي.

هذا ورفضت الشبكة والائتلاف اللبناني الفلسطيني لحق العمل قرار "الأونروا" المتعلق بإغلاق مكتب خدمات التوظيف في منطقة صور ونقله إلى مركز سبلين، حيث اعتبر المجتمعون أن هذا القرار غير مسؤول وغير مبرر ويعود بالضرر على شريحة الشباب المستفيدين من المشروع، ودعت الأونروا للتراجع عن قرارها والحفاظ على المشروع داخل المنطقة ومراكز الأونروا كثيرة للاستفادة منها داخل المخيمات والتجمعات في منطقة صور.

ورحبّت الشبكة بموضوع تقديم المساعدات النقدية لرياض الأطفال عبر جمعية التعاون واليونيسيف، في المقابل استغرب المجتمعون قضية استثناء المساعدات لبعض رياض الأطفال تحت مبرر عدم وجود ترخيص لها، وهذا الأمر يتنافى مع حق كل طفل لاجئ أن يحصل على المساعدة أسوة ببقية الأطفال في الرياض الأخرى في نفس مجتمع اللاجئين. هذا الأمر يندرج كتمييز في التعامل بين الأطفال، ومطلوب من الجهات المعنية إعادة النظر في الإجراء.

كما أوصى المجتمعون قيادة الفصائل الفلسطينية (منظمة وتحالف) ولجان شعبية وأهلية للتحرك والضغط على وكالة الأونروا للقيام بمسؤولياتها كاملة تُجاه معاناة شعبنا الفلسطيني، والقيام بخطوات تصعيدية ضد تقصير الوكالة.

كذلك طالب المجتمعون الاتحادات والأطر الشبابية والطلابية للتحرك العاجل ضد خطوة قرار "الأونروا" نقل مكتب خدمات التوظيف إلى مركز سبلين، والضغط عليها للتراجع عن هذا القرار الظالم.

وأعلنت الشبكة أنه سيقوم وفد منها بزيارة إلى مدير مكتب الأونروا في منطقة صور لتقديم مذكرة حول أبرز القضايا المطلبية لشعبنا الفلسطيني، بالإضافة إلى التواصل مع قيادة الفصائل الفلسطينية في منطقة صور واللقاء معهم لمتابعة هذه القضايا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.