صاروخ سوري يتسبب بحالة هلع في "تل أبيب"

تسبب حطام صاروخ سوري، سقطت أجزاء منه في منطقة "تل أبيب" شمال فلسطين المحتلة عام 1948، في حالة هلع وخوف، سادت في أوساط المستوطنين، في "غوش دان".

ونقل موقع "واي نت" العبري، عن مستوطنين قولهم: "إنهم سمعوا أصداء انفجارات مدوية سمعت في المنطقة"، كما  وردت أنباء عن سماع دوي انفجارات في عدة مستوطنات داخل فلسطين المحتلة.

واضاف الموقع، أن السبب هو "صاروخ سوري مضاد للطائرات، اخترق الأراضي الإسرائيلية، وانفجر فوق البحر، وعثر على عدة أجزاء من الصاروخ السوري في منطقة تل أبيب".

وأشار الموقع العبري إلى عدم "تسجيل إصابات أو أضرار".

وفجر الجمعة، نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن مصدر عسكري، أن الدفاعات الجوية في الجيش السوري، تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في محيط دمشق، و"أسقطت معظم الصواريخ المعادية".

ونقلت الوكالة، عن المصدر العسكري، أنه "حوالي الساعة الواحدة و26 دقيقة من فجر الجمعة، نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه جنوب شرق بيروت، مستهدفا بعض النقاط في محيط مدينة دمشق، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان، وأسقطت معظمها واقتصرت الخسائر على الماديات".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.