تيسير نصر الله: عملية "نفق جلبوع" فضحت منظومة الاحتلال الأمنية

قال عضو المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني "فتح"، تيسير نصرالله، إن نجاح أسرى جلبوع الستة بانتزاع حريتهم من خلال نفق الحرية، "عمل بطولي وإنسانيّ بامتياز، فضح منظومة الاحتلال الأمنية".

وشدد نصر الله خلال حديثه لـ"قدس برس" على أن انتزاع الأسرى حريتهم هو عمل إنساني، فالأساس هو الحرية، والاستثناء هو القيد والاعتقال، والبحث عن الحرية يستحق هذه المغامرة خطيرة النتائج، وسط حجم التعقيدات الأمنية التي يكتنف طريقها.

اختراق التحصينات الأمنية

وتابع نصر الله: "دولة الاحتلال مبنية على منظومة أمنية محكمة الإغلاق، والمنظومة الأمنية في السجون أشدّ إحكامًا، لذا كانت عملية انتزاع الأسرى حريتهم عملية بطولية استطاعت أن تخترق التحصينات الأمنية، وأن تُفشل كل هذه المنظومة المحصّنة".

وأوضح أن العملية أوصلت رسالة واضحة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي أن "فكرة الحرية لا يمكن اعتقالها"، معبرا عن ارتياحه لاعتقال الأسرى الأخيرين وهم أحياء، بعد مطاردة استغرقت حوالي أسبوعين.

وأردف:" كل المنظومة الأمنية الإسرائيلية كانت تعمل ليل نهار في تتبع آثار الأسيرين أيهم كممجي ومناضل انفيعات، خاصة بعد اعتقال الأسرى الأربعة الأسبوع الماضي، لذا كانت عملية الاعتقال متوقعة".

متابعات قانونية

وكشف نصر الله عن أن الجهات المعنية بالسلطة الفلسطينية، شرعت بالمتابعات القانونية الرسمية منذ لحظة إعادة اعتقال الأسرى الستة، وتحميل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياتهم، وستتواصل هذه المتابعات خوفاً من القيام بعملية انتقام ضدهم.

انتصار حقيقي

وتطرق نصر الله إلى طريقة تفاعل الجماهير مع  قضية الأسرى الستة قائلا: " كانت ردود الأفعال الشعبية في التضامن مع الأسرى المحررين تفوق الخيال، فعملية تحررهم كانت محط إعجاب الكل الفلسطيني، والذي اعتبرها بمثابة انتصار حقيقي على منظومة الاحتلال الأمنية".

ورأى نصر الله أن بطولات أسرى جلبوع  رفعت من الروح المعنوية للشعب الفلسطيني، ووحدته في الداخل والخارج، وسلّطت الضوء على قضية الأسرى الفلسطينيين، وجعلتها على سُلّم أولويات القيادة الفلسطينية والمنظمات الدولية، وشكلت بيوت الأسرى الستة مزاراً للفلسطينيين.

وختم نصر الله: "أعتقد أن هذه العملية زادت من اهتمام الشارع الفلسطيني بقضية الأسرى، والتضامن معهم، وإسنادهم، من خلال الوقفات التضامنية، والمسيرات، والاشتباكات على الحواجز ومناطق التماس".

وتمكن الاحتلال الإسرائيلي من اعتقال أسرى سجن جلبوع الستة، الذين نجحوا في 6 أيلول/ سبتمبر الجاري "بانتزاع حريتهم" من زنزانتهم إلى خارج السجن عبر نفق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.