غزة.. البدء بإزالة "برج الجوهرة" الذي تعرض للقصف خلال العدوان الأخير

بدأت آليات الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، بإزالة برج الجوهرة في مدينة غزة، والذي تعرض لقصف عنيف خلال العدوان الأخير على غزة في أيار/مايو الماضي، أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منه.

وقال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة، ناجي سرحان، إنه "بعد دراسة هندسية معمقة؛ تم اتخاذ القرار بإزالة البرج هذا البرج الضخم؛ لأنه غير صالح للسكن".

وأضاف لـ"قدس برس": "تم تكليف مؤسسة (undp) التابعة للأمم المتحدة بإزالة برج الجوهرة، وهي مؤسسة محترفة"، مؤكدا "اتخاذ كافة إجراءات السلامة المطلوبة".

وأشار سرحان إلى أنه "تم مراسلة وزارة الداخلية من أجل وضع خطة مرورية أثناء إزالة برج الجوهرة، وأُغلق شارعا الجلاء والوحدة اللذين يقع عليهما البرج".

وتابع: "بالنسبة للمواطنين الذين يقطنون بجانب البرج؛ فقد وُضعت خطة لتوفير عوامل الأمان، ودفع بدل إيجار لهم في حال وجود خطر على منازلهم".

ويتكون البرج من 10 طوابق، ويقع على مساحة دونم، ويوجد فيه حوالي 80 شقة سكنية؛ أغلبها كانت مكاتب صحافة ومحاماة وهندسة.

وكانت طائرات الاحتلال شنت عدة غارات على البرج المذكور خلال العدوان الأخير على غزة دون تدميره بالكامل.

ودمر العدوان نحو 10 أبراج وبنايات سكنية كبيرة، سواء بشكل مباشر، أو تمت إزالتها بعد انتهاء العدوان نظرا لتضررها من شدة القصف.

وقُدرت كلفة إعمار قطاع غزة جراء العدوان الأخير على غزة نصف مليار دوار، حيث تم تدمير قرابة 20 ألف وحدة سكنية، ومؤسسات وشركات وبنى تحتية.

واستشهد خلال العدوان 240 فلسطينيًا، جلهم من الأطفال والنساء والشيوخ، وأصيب المئات بجراح متفاوتة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.