مستوطنون يشرعون بشق طريق استيطاني جديد شرقي بيت لحم

شرع مستوطنون يهود، اليوم الثلاثاء، بشرق طريق استيطاني جديد في أراض شرقي بيت لحم (جنوب الضفة الغربية المحتلة).

وأفاد نائب رئيس مجلس قروي كيسان أحمد غزال، في تصريحات صحفية، بأن بأن مستوطني مستوطنة "آيبي هناحل" المقامة على أراضي المواطنين في قرية "كيسان"، شرعوا بشق طريق استيطاني، في أراض جبلية تطل على واد الجحار شمال غرب القرية، بطول يصل الى 2 كيلو متر وبعرض 4 أمتار.

وأضاف، أن المستوطنين يهدفون إلى ربط المستوطنة المذكورة بالمنطقة الاستيطانية الصناعية المقامة على أراضي المواطنين غرب القرية ما بين "كيسان" و"المنية"، وتضم وحدات طاقة شمسية ومصانع لتدوير النفايات الإسرائيلية، ما سيؤدي إلى الاستيلاء على مئات الدونمات الواقعة بالقرب من الشارع الاستيطاني الجديد.

وسبق للمستوطنين، في العاشر من أيلول/سبتبمبر الجاري، أن اقتلعوا عشرات أشجار الزيتون من أراضي الفلسطينيين في ذات المنطقة، بحماية قوات الاحتلال

وتتعرض قرية "كيسان" لهجمة استيطانية تتمثل بالاستيلاء على مساحات شاسعة من الأراضي، واقتلاع الأشجار، ومنع مربي الأغنام من الرعي في أراضيهم.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

ويعتبر القانون الدولي الضفة الغربية وشرقي القدس أراضيَ محتلة، ويعتبر جميع أنشطة بناء المستوطنات اليهودية هناك غير قانونية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.