رام الله .. "المجلس الوطني" يدعو العالم لتحقيق السلام للشعب الفلسطيني

في "اليوم العالمي للسلام"

دعا المجلس الوطني الفلسطيني، الأمم المتحدة ودول العالم وبرلماناتها للعمل الجاد لتحقيق السلام للشعب الفلسطيني الذي يخضع للاحتلال وسياسته الاستعمارية الاستيطانية.

جاء ذلك في بيان اطلعت عليه "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، بمناسبة "اليوم العالمي للسلام" الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1981، والذي يحتفي به العالم في الـ 21 من شهر أيلول/سبتمبر من كل عام.

وقال المجلس في بيانه: "إن من واجب الأمم المتحدة ومسؤولياتها وبشكل خاص مجلس الأمن الدولي اتخاذ الإجراءات العملية والفورية لتنفيذ قراراتها بشأن القضية الفلسطينية، لينعم شعبنا بالأمن والسلام في دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس".

ورأى أن الوسيلة الوحيد لردع الاحتلال وحماية الشعب الفلسطيني من جرائمه وعدوانه على أرضه ومقدساته ومعتقليه وأسراه، "لن تتحقق إلا بتفعيل أدوات وآليات المحاسبة الدولية بحق حكومة الاحتلال وكافة أذرعها في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وشدد على حق الشعب الفلسطيني في النضال ومقاومة الاحتلال، وأن السلام والأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط لن يتحقق إلا بتمكين الشعب الفلسطيني من كافة حقوقه في تقرير مصيره على أرضه وعودته اليها، والعيش بأمن وسلام في دولته المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصل، بحسب البيان.

ودعا المجلس الوطني، الأمم المتحدة ودول العالم وبرلماناتها للعمل الجاد لتحقيق السلام للشعب الفلسطيني الذي يخضع للاحتلال وسياسته الاستعمارية الاستيطانية، التي تشكّل خطرا على الأمن والسلم الدوليين، لتنكره لحقوق شعبنا المكفولة والمحمية وغير القابلة للتصرف.

والمجلس الوطني الفلسطيني، بمثابة برلمان منظمة التحرير الفلسطينية، وعُقدت آخر دورة له في قطاع غزة، في العام 1996، تبعتها جلسة تكميلية عقدت في مدينة رام الله.

وتأسس المجلس الوطني عام 1948، وأعيد تجديده عام 1964، ويضم 765 عضوًا موزعين على الفصائل (باستثناء حماس والجهاد الاسلامي) والهيئات والنقابات والاتحادات والشخصيات المستقلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.