أردوغان: "حل الدولتين" أساس لتسوية الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى التمسك مجددا بمبدأ "حل الدولتين" كأساس لتسوية الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي.

جاء ذلك في كلمة له، فجر اليوم الأربعاء، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في دورتها الـ 76، وأوردتها وكالة الأنباء التركية الرسمية.

وشدد أردوغان في كلمته على "ضرورة إحياء عملية السلام والتطلع لحل الدولتين مجددا بأسرع وقت دون مزيد من التأخير".

وفي هذا الصدد قال أردوغان إن: "النزاع الفلسطيني الإسرائيلي يعد من أبرز المشاكل التي تؤدي لتأجيج عدم الاستقرار، ويشكل تهديدا على الأمن والسلام في المنطقة".

وأضاف "كلما استمر الظلم الإسرائيلي بحق إخوتنا الفلسطينيين، يصبح إحلال السلام والاستقرار الدائم في الشرق الأوسط أمرا غير ممكن".

وتابع حديثه "ولهذا يجب إنهاء سياسات الاحتلال وضم الأراضي والاستيطان غير القانوني في أسرع وقت".

وأكد أردوغان استمرار تركيا في الوقوف في وجه انتهاكات الوضع الدولي للقدس بناء على قرار الأمم المتحدة لعام 1947، وحرمة الحرم الشريف، وحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدا على ضرورة إحياء عملية السلام والتطلع لحل الدولتين دون مزيد من التأخير.

وأشار إلى أن إقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتكاملة جغرافيا على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس، ما زال ضمن أهدافهم ذات الأولوية.

يذكر أن "مبدأ حل الدولتين" يقول على أساس تسوية الصراع العربي الإسرائيلي على أساس قيام دولتين إحداهما "إسرائيل" وتقوم على أرض فلسطين المحتلة عام 1948، والأخرى فلسطين وتقوم على أراضي حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 قبل هزيمة العرب في الحرب الشهيرة التي عرفت تاريخيا باسم "النكسة".

وأراضي عام 1967 تضم مناطق الضفة وشرقي القدس وغزة وما يربطها، وتشكل 22 في المائة من أراضي فلسطين التاريخية. وقبول هذا الحل يشترط الاعتراف بدولة "إسرائيل" وسيطرتها على 78 في المائة من أراضي فلسطين التاريخية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.