"نادي الأسير": 54 فلسطينيا اعتقلهم الاحتلال من جنين خلال الشهر الجاري

قال "نادي الأسير" الفلسطيني، اليوم الخميس، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ بداية شهر أيلول/سبتمبر الجاري في جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة)، 54 فلسطينيا بينهم امرأتان.

وأضاف النادي في بيان صحفي، تلقت "قدس برس" نسخة عنه، أن "الاحتلال كثف حملة الاعتقالات في (جنين) بعد هروب الأسرى من سجن (جلبوع) الإسرائيلي في السادس من أيلول/سبتمبر الجاري، حيث اعتقل 48 فلسطينيا من بينهم 16 من عائلات الاسرى الستة".

وأشار الى ان قوات الاحتلال نفذت جملة من الانتهاكات وعمليات التنكيل الممنهجة في جنين كان أبرزها سياسة العقاب الجماعي التي طالت عائلات الاسرى الستة الذين حرروا أنفسهم من المعتقل، قبل اعادة اعتقالهم مجددا.

وأوضح البيان، أن الاحتلال صعد عمليات إطلاق النار واستخدام العنف بدرجة عالية اثناء اقتحام المنازل كما تصاعدت الاعتقالات التي تم تنفيذها على يد القوات الخاصة "المستعربين". 

ولفت "نادي الأسير" إلى أن جزءًا من المعتقلين تم الإفراج عنهم بعد أيام من تعرضهم للتحقيق، والغالبية قُدمت بحقّهم لوائح اتهام، ومنهم ما يزال رهن التحقيق، علمًا أنّ جزءًا من المعتقلين هم أسرى سابقون في سجون الاحتلال. 

كما وتعرض بعض المعتقلين لإصابات وما يزال أحدهم الأسير محمد أبو الحسن من بلدة برقين، في مستشفيات الاحتلال، حيث جرى تمديد اعتقاله لمدة 9 أيام، إضافة إلى الفتى الشهيد يوسف صبح الذي اعتقله الاحتلال بعد إطلاق النار عليه، وأعلن عن استشهاده لاحقًا وما يزال جثمانه محتجزا، ومن بين الشهداء الذين ارتقوا في جنين الأسير السابق أسامة صبح. 

وذكر البيان، أن سلطات الاحتلال، تنتهج عمليات الاعتقال بشكلٍ يومي، ومنذ شهر أيار/ مايو الماضي، صعّد قوات الاحتلال من عمليات الاعتقال ومن أدواتها العنيفة، لاسيما عمليات التعذيب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.