الأمن السيبراني الإسرائيلي يؤكد استمرار الهجمات الالكترونية على المؤسسات الطبية

أعلنت الهيئة الإسرائيلية للأمن السيبراني، اليوم الأحد، عن استمرار الهجمات الالكترونية على عدة مستشفيات ومؤسسات طبية إسرائيلية، والتي بدأت الأسبوع الماضي.

ونقلت وسائل اعلام عبرية متطابقة، عن الهيئة، أنها رصدت زيادة في محاولات مهاجمة عدد من المستشفيات والمؤسسات الطبية الإسرائيلية الكترونيًا، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

لكن وزارة الصحة الإسرائيلية، ادعت أن الاستعدادات المبكرة التي قامت بها، والاستجابة السريعة، أسهمتا في وقف المحاولات ولم تحدث أضرار.

والأربعاء، تعرض مستشفى "هيلل يافيه" الإسرائيلي في مدينة الخضيرة (شمال فلسطين المحتلة عام 48)، لهجوم إلكتروني لم يتم علاجه بعد، الأمر الذي أجبر المشفى على إغلاق شبكته التكنولوجية وتسبب بتأخيرات في تقديم الرعاية للمرضى.

وقال جهاز الصحة الإسرائيلي، إن الهجوم السيبراني الذي تعرض له مستشفى "هيلل يافيه"، أحدث أضرارًا كبيرة يُرجح ألا يتم إصلاحها كلها، كاشفًا أن مجموعة القراصنة التي استهدفت النظام المحوسب للمشفى، طالبت بفدية قدرها 10 ملايين دولار.

ويُعد هذا أكبر هجوم إلكتروني في تاريخ جهاز الصحة الإسرائيلي، مما أجبر المشافي الإسرائيلية على إيقاف بعض أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها لتقليل تعرضها لمزيد من الهجمات.

وقالت الهيئة الإسرائيلية للأمن السيبراني: إن هناك مخاوف متزايدة من استهداف مستشفيات أخرى، مما وضع جميع المستشفيات الإسرائيلية الأخرى في حالة تأهب قصوى ودفع العديد إلى إيقاف تشغيل الأنظمة غير الأساسية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.