حركة "نحالا" المتطرفة تدعو إلى إقامة مستوطنات جديدة بالضفة

وجهت حركة "نحالا" الاستيطانية المتطرفة، دعوات للمستوطنين، إلى إقامة المزيد من البؤر الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في دعوة، وجهتها رئيسة الحركة "دانييلا فايس"، أمس السبت، خلال نشاط في البؤرة الاستيطانية، المُسماة "اوري عاد"، شرقي قلقيلية (شمال الضفة الغربية المحتلة)، بحضور 300 مستوطن، وفق موقع "كيبا" العبري، اليوم الأحد.

وذكر الموقع العبري، أن فايس وجهت رسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت جاء فيها: "رسالتنا من الداخل والخارج واضحة: خاصة في الوقت الذي يحاول فيه العرب بناء دولة فلسطينية بحكم الأمر الواقع، لسنا مستعدين لتسوية المستوطنات القائمة، ونطالب بإقامة مستوطنات جديدة في الضفة الغربية".

ونقل الموقع عن عضو مستوطنة "اوري عاد" اربيل زاك "أنشأنا النواة (المستوطنة) منذ ثمانية أشهر من منطلق الرغبة الكبيرة في البناء لغرض حماية الأراضي من الاستيلاء الفلسطيني. بدأها بعض الشباب واليوم تضمّ النواة 35 عائلة".

وينظر الكثير من المجتمع الدولي إلى المستوطنات على أنها غير شرعية وتشكل عقبة أمام إقامة دولة فلسطينية متصلة وقابلة للحياة.

ووفق تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، فإنه يوجد نحو 700 ألف مستوطن إسرائيلي في مستوطنات الضفة، بما فيها القدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة و124 بؤرة استيطانية.

وينظر المستوطنون وأنصارهم إلى الضفة الغربية على أنها معقل توراتي وتاريخي للشعب اليهودي ويعارضون أي تقسيم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.