إصابات وإحراق مركبات جراء هجوم للمستوطنين شمال رام الله

أصيب خمسة فلسطينيين اليوم السبت في بلدة ترمسيعا شمال رام الله، جراء تعرضهم لهجوم من مستوطنين بحماية قوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز والرصاص المعدني صوب المزارعين.
وقال الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان عوض أبو سمرة في تصريحات صحفية للوكالة الرسمية، إن نحو 20 مستوطناً من البؤرة الاستيطانية "عيدي عاد" المقامة على أراضي المواطنين، هاجموا ثلاث عائلات أثناء قطفها ثمار الزيتون في السهل الواقع شرق البلدة.
وأشار إلى أن المستوطنين اعتدوا على المواطن عبد الناصر ناجي، ورشوه بغاز الفلفل، ما أدى إلى إصابته بحروق، نقل على إثرها إلى المركز الطبي في البلدة.
وأضاف أبو سمرة، أن المستوطنين أحرقوا مركبة، وحطموا وأعطبوا إطارات ثلاث أخرى تعود للعائلات المعتدى عليها.
وقال أحد المزارعين إن المستوطنين هاجموهم بالحجارة والعصي أثناء أدائهم صلاة الظهر وحاول الأهالي التصدي لهم لكن قوات الاحتلال تدخلت لحماية المستوطنين.
وتتصاعد مع كل موسم قطاف الزيتون في الضفة الغربية، هجمات المستوطنين بحماية مشددة من قوات الاحتلال، في محاولة لدفع الفلسطينيين لهجرة أرضهم وتركها للاحتلال والمستوطنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.