"حماس": وعدتنا دول بالتحرك للإفراج عن معتقلينا في السعودية

هنية: لا أحد يتمنى أن نفقد بطلاً فلسطينياً داخل سجن عربي

كشفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأحد، عن اتصالات مكثفة، أجراها رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، خلال الأيام الماضية، مع العديد من دول الإقليم، للتدخل من أجل إطلاق سراح معتقلي الحركة في السعودية، وعلى رأسهم ممثلها السابق في الرياض، الدكتور محمد الخضري.

وبينت الحركة في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" أن هذه الاتصالات شملت كلًا من "مصر وقطر وتركيا والأمم المتحدة، وكذلك الإمارات العربية عبر بعض الأصدقاء" وفق تعبيرها.

وأضافت أن هنية زوّد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بكشف يتضمن أسماء المعتقلين كافة، والمعلومات المتعلقة بهم، معربًا عن أمله أن تنتهي هذه القضية ويتم إطلاق جميع المعتقلين، وألا يستمر السجن والمرض في النيل من أجساد المعتقلين.

ونوّه رئيس الحركة إلى أن الأوضاع الصحية للمعتقلين صعبة، مشيرًا إلى أنه "بالتأكيد لا أحد يتمنى أن يفقد أي من أبطال الشعب الفلسطيني حياته داخل السجن في المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وأوضح المكتب السياسي لـ"حماس" أن هنية تلقى وعودًا بالتحرك من الدول التي تواصل معها بهذا الخصوص، "والعمل على معالجة هذه القضية"، مؤكدًا أنه وإخوانه في قيادة الحركة سيواصلون حراكهم السياسي والدبلوماسي من أجل تأمين الإفراج عن المعتقلين لدى المملكة، وإغلاق هذا الملف نهائيًا.

وأضافت الحركة أنه "في سياق متصل؛ تستمر مساعي قيادة حماس من أجل الإفراج عن الإخوة المعتقلين في ليبيا، وفي مقدمتهم ممثل الحركة في ليبيا مروان الأشقر"، مشيرة إلى أنها تأمل "أن يغلق هذا الملف المؤلم الذي مضى عليه أكثر من ثماني سنوات؛ بما يتناقض مع تاريخ ليبيا وشعبها الأصيل في دعم القضية الفلسطينية وشعبنا المجاهد".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.