مناورة عسكرية واسعة لجيش الاحتلال في الجليل المحتل

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، أنه سيبدأ هذا الأسبوع مناورة عسكرية واسعة النطاق، في منطقة الجليل الأسفل شمال فلسطين المحتلة عام 48.

وأوضح الجيش في بيان، أن المناورة "ستجري بالتعاون مع قوات الاحتياط ضمن شهر الاستعداد العملياتي في القيادة الشمالية"، لافتاً إلى أنه "خلال التمرين العسكري؛ ستكون هناك حركة كثيفة للجنود والمركبات العسكرية، وسيُسمع دوي انفجارات".

وزعم جيش الاحتلال أن هذه المناورة "خُطط لها مسبقاً، وتأتي في إطار خطة التدريبات المكثفة التي يجريها الجيش الإسرائيلي في العام 2021؛ لتأهيل الجنود والقادة لمختلف السيناريوهات؛ بهدف رفع جاهزية القوات لحالة الحرب".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أجرى مناورة واسعة في المنطقة ذاتها خلال شهر تموز/يوليو الماضي.

ووفق مراقبين؛ فإن جيش الاحتلال يكثف من تدريباته في هذه المنطقة مع تزايد احتمالية اندلاع حرب بينه وبين حزب الله.

واختتم أمس تمرين مشترك بين القوات البرية الإسرائيلية وقوات مشاة البحرية الأمريكية "المارينز"، امتد لأسبوعين، وشمل التدرب على أساليب القتال في الأماكن المفتوحة والمباني بقواعد التدريب التابعة لجيش الاحتلال في جنوب فلسطين المحتلة عام 48.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.