قلق نيابي كويتي من تسلل إسرائيليين بجنسيات خليجية إلى البلاد

وجه النائب في البرلمان الكويتي، أسامة الشاهين، سؤالا للحكومة عن الإجراءات التي "تعتزم اتخاذها لمنع الإسرائيليين المتجنسين بجنسيات خليجية أو غيرها من دخول الأراضي الكويتية".
 
وكانت وسائل إعلام دولية، تناقلت أنباء عن سماح إحدى دول مجلس التعاون الخليجي، بتجنيس إسرائيليين.
 
ويشار إلى أن الإمارات والبحرين وقعا اتفاقية تسوية وتطبيع مع "إسرائيل".
 
وقال الشاهين، في بيان صحفي، أمس: "انطلاقا من اهتمامي الدائم بالقضية الفلسطينية والقدس، وجهت أسئلة برلمانية لـ 15 وزيراً ووزيرة، بشأن إجراءات الحكومة بمقاطعة الكيان الصهيوني".
 
وأشاد بموقف حكومة بلاده، تجاه رفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، كما أثنى على الإفادات التي تلقاها من 33 جهة حكومية مختلفة، وقال، "كانت الإجابات مطمئنة وتدل على اهتمام المسؤولين بمقاطعة التعامل مع الكيان الصهيوني".
 
ورحب الشاهين بالقرار الوزاري الكويتي، "حظر دخول أي سفن كانت قد اتجهت إلى موانئ الكيان الصهيوني أو خرجت منها".
 
وفي وقت سابق، أصدرت وزيرة الأشغال العامة الكويتية رنا الفارس، قراراً بحظر مرور السفن التجارية المحملة ببضائع من "إسرائيل" وإليها عبر المياه الإقليمية الكويتية.
 
وكان مجلس الأمة الكويتي قد وافق في 31 مايو/ أيار 1964، على "القانون الموحد لمقاطعة إسرائيل"، في أعقاب المرسوم الصادر في 26 مايو 1957 عن أمير الكويت الراحل عبد الله السالم الصباح، والذي يفرض عقوبات على من "يتعامل ماليا مع إسرائيل".
 
وتتخذ الكويت موقفا معارضا للتطبيع مع "إسرائيل"، ويؤكد مسؤولوها في تصريحاتهم وقوفهم إلى جانب القضية الفلسطينية.

أوسمة الخبر الكويت إسرائيل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.