تسجيل صوتي يكشف إتلاف سكرتير نتنياهو وثائق حكومية

قال موقع صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الخميس، إن "سكرتير حكومة الاحتلال السابقة، تساحي برافرمان، أتلف وثائق كانت محفوظة في مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، عند تشكيل الحكومة الجديدة".

وجاء في تسجيل صوتي لـ"برافرمان" نشره الموقع، "قبل أن أغادر مكتب الرئيس، أخرجت من الخزنة عدة وثائق وأعطيتها لنائبتي، وطلبت منها تمزيقها، وبهذا انتهى الأمر واكتمل".

ونفى حزب "الليكود"، بزعامة نتنياهو في تغريدة على منصة "تويتر"، ما نشره الموقع، ووصفه بـ"الأخبار الملفقة" وأن برافرمان كان يشير إلى الوثائق والنسخ الشخصية، وليس الوثائق الأصلية الموثقة رقميا.

وتعقيباً على خبر "هآرتس"، صرح برافرمان بقوله: إن "هذا الأمر لم يحدث، وكل ما قمت به كان في سياق واجباتي، وبشكل قانوني، وأي تلميح آخر فهو كاذب".

وبدأت الشرطة الإسرائيلية التحقيق مع نتنياهو، في ديسمبر/ كانون الأول 2016، للاشتباه بتورطه في قضايا فساد.

ووُجّهت إلى نتنياهو رسميا، في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، اتهامات في ثلاث قضايا فساد.

وتتمحور قضايا نتنياهو حول تورطه بقضايا رشوة، وخيانة الأمانة العامة، واستغلال السلطة لأمور شخصية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.